التيال يكتب …..ورطة حكومة الكفاءات؟؟؟!!!

التيال يكتب …..ورطة حكومة الكفاءات؟؟؟!!!
التيال عبد الكريم

وضعت حكومة عزيز اخنوش نفسها في ورطة سياسية كبيرة بعدما عجزت عن تقديم إجابة واقعية على ارتفاع الاسعار حيث استغرقت كثيرا من الوقت في تبرير الغلاء بالوضع الدولي المرتبط بالحرب الروسية الأكرانية . في المقابل كانت حكومات اخرى تتخذ اجراءات للتخفيف من وطأة ارتفاع الاسعار على مواطنيها بينما حكومتنا اختارت اجراءا نيوليبراليا انتقائيا يقضي بتوزيع دعم على مهنيي قطاع النقل لم يظهر أثره على أرض الواقع بل ساهم في دعم باطرونا النقل الطرقي في الوقت الذي ارتفعت فيه اسعار نقل الاشخاص و البضائع ، كما استفاد ارباب المأذونيات من المال بينما أدى سائقو سيارات الأجرة فاتورة الكازوال. كل هذا في ظل حكومة رفعت شعار الدولة الاجتماعية و تهربت من المسؤولية خلال أول اختبار حقيقي و عوض ان تحاول تخفيف الضغط على جيوب المغاربة اختارت لعن الاوضاع العالمية ، و توجيه التهم للحكومة السابقة كونها هي من تسببت في هذه الأزمة .في الوقت الذي كان بالإمكان اعادة تشغيل آلية المقاصة ولو مرحليا للتخفيف من الضغط الرهيب الذي يشكله ارتفاع أسعار المحروقات على كل القطاعات ، في نفس الوقت تهربت الحكومة من تقديم اجابات واضحة عن إمكانية إعادة تشغيل مصفاة لاسامير .

ورطة الحكومة ليست وليدة اللحظة السياسية المرتبطة بارتفاع اسعار المواد الأولية بل بدأت بالاحلام الوردية التي جاء بها برنامج حزب الاحرار و التي لم تكن مدروسة بلغة الحكمة السياسية ، و الامكانيات الاقتصادية و الرؤية الأستباقية. بل كانت مجرد وصفة إعلامية لدغدغة مشاعر الناخبين و إستمالة الفقراء و المحرومين، و حينما انتقد والي بنك المغرب تلك البرامج المنفوخة اعلاميا و المعزولة عن محيطها المحلي الإقليمي و الدولي- اقام بعض قادة حزب الحمامة الدنيا و لم يقعدوها .

المغاربة الذين يرفعون شعار اخنوش ارحل ليس فقط بسبب ارتفاع أسعار المحروقات لان هذا وضع عاشته أغلب دول العالم، بل لان رئيس الحكومة لم يقدم للمغاربة اجابات صريحة حول الموضوع ، من يرفعون شعار ارحل اليوم يشعرون انهم لا يستفيدون من انخفاض الاسعار في السوق الدولي و يدفعون ثمن الارتفاع في الحين .

ارحل التي حركت الفايسبوك المغربي ليست فقط بسبب الكازوال بل لان توجه الحكومة خلال أزمة الغلاء لم يجسد شعار الدولة الاجتماعية . ارحل هي رد فعل على افتقاد اللغة التواصلية للحكومة لمنطق الدولة الاجتماعية ، ارحل رفعت لان جزءا من المغاربة يشعرون بان الحكومة منفصلة عن انشغالاتهم ، فهذا وزير يدعي وجود خروف بثمن 800 درهم ، وهذا ناطق رسمي يعبر بدون حكمة ” لعندو شي طومبيل يخلص مازوتها ….، و هذا رئيس حكومة يأتي لجلسة المساءلة الشهرية دون ان يقدم توضيحا يفهمه المغاربة حول اسباب ارتفاع الاسعار و ليست لديه خطة قصيرة الامد للتخفيف من الاعباء التي اثقلت كاهل الأسر المغربية .. .، و هذا رئيس فريق برلماني يمجد انجازات حكومة يقول عنها رئيسها انها في بدايتها و تحتاج لوقت كاف لمباشرة الإصلاحات .

حكومتنا اليوم ليست ضحية الوضعية الدولية ، هي ضحية نفخ برامجها السياسية ، هي ضحية تضييق الأحزاب السياسية على إفراز نخب جديدة على المستوى المحلي و الوطني، مشهد لم يخرج عن بنكيران شباط اخنوش بنعبد الله اوزين ….لن يخرج عن ما عشناه مع هؤلاء…. يتبع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.