النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام تؤسس مكتبها الإقليمي ببرشيد

النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام تؤسس مكتبها الإقليمي ببرشيد

أشرف كل من الأخوين توفيق ناذيري الكاتب الوطني للنقابة، وعزالدين البورقادي نائب الكاتب الوطني وبحضور أعضاء من المكتب الإقليمي بسطات على تأسيس المكتب الإقليمي للنقابة ببرشيد حيث أسندت الكتابة العامة للأخ الشاب عصام الدين إلى جانب ثلة من المنشغلين والمناضلين على الواجهة الإعلامية.

 

وفي كلمة الكاتب الوطني للنقابة، أكد أن هذا الإطار التنظيمي أتى في إطار الدينامية التي تعرفها النقابة الوطنية، واستجابة لمتطلبات المرحلة الراهنة في تطوير الممارسة الإعلامية، وما يدور في فلكها من تقاطعات مع المهن الفنية المنشغلة بنصوص الصور وتقنياتها، وأيضا للارتقاء بالإعلام والعمل على تنظيم حقوله في ظل الثوابت الوطنية والقانونية والمساهمة في ترسيخ أخلاقيات المهنة.
واعتبر أن من بين الوظائف الأساس للنقابة هي الدفاع عن أوضاع الممارسين للمهنة، وشدد على أن مناضلي الاتحاد المغربي للشغل متشبعون حتى النخاع بالتراث الوطني لمنظمتهم ومبادئها ومتضامنون بالضرورة مع كل الطبقة العاملة ومناصرون لها في إطار وحدوي ومستقلون عن كل أجهزة الدولة والسلطات العمومية والأحزاب السياسية، وأن قراراتهم نابعة من الجموع العامة.

ودعا أعضاء المكتب إلى ضرورة انفتاحهم على محيطهم وخلق الروابط مع كل الأطراف المشكلة للمشهد الإقليمي، وعدم استخدام المهنة لتصفية الحسابات الضيقة أو الركوب بها على المصالح الأنانية وهي ممارسات كم تصدى لها الاتحاد المغربي للشغل، ولن يقبل بها بين صفوف مناضلية.
كما شدد أن يكون هذا الانفتاح من خلال أنشطة وبرامج عمل لكسب مزيد من ثير والمصداقية في الوسط الإعلامي وفنونه.
وبعد نقاش مستفيض، أجمع المشاركون في هذا اللقاء على أنه يؤسس لمرحلة جديدة في العمل النقابي ويفتح الآفاق الواعدة نحو المستقبل.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.