تعادل مخيب للدفاع الحسني الجديدي أمام الجيش الملكي

تعادل مخيب للدفاع الحسني الجديدي أمام الجيش الملكي

اجريت مساء يوم الإثنين على ارضيه الملعب العبدي بالجديدة، مباراة قوية جمعت بين فريق الدفاع الحسني الجديدي الطامح لتحقيق الفوز و الخروج من دائرة التعادلات الكثيرة داخل ميدانه، و فريق الجيش الملكي الراغب في تحقيق نتائج مرضية تقربه من الصدارة.

بداية الشوط الأول كان فيه الإيقاع بطيئ مع قلة فرص التسجيل من كلا الجانبين ، و اتسم بالحذر و حاول الفريقين السيطرة على وسط الميدان.

و في الدقيقة 44، تمكن خلالها فريق الدفاع الحسني الجديدي من تسجيل الهدف الأول، عن طريق اللعب الغيني سيكو كامارا برأسية خدع معها دفاع فريق الجيش الملكي.

بداية الشوط الثاني شهدت السيطرة فيه للفريق العسكري و كانت له أفضلية في الإستحواذ على الكرة ، من خلال التغييرات التي قام بها مدرب الفريق عبد الرحيم طالب، كما نزل الفريق بكل ثقله على دفاع أصحاب الأرض من أجل تعديل النتيجة، لكن استماتة فريق الدفاع الحسني الجديدي حال دون ذلك ،و الذي حاول إبعاد ما يمكن الكرة عن منطقة الحارس اليوسفي، هذا الأخير أنقذ شباكه من هدف محقق في الدقيقة 83 .

الدقيقة 85 ستكون نقطة التحول في المباراة، بعدما طرد حكم اللقاء مسجل سيكو كامارا، بعد تدخل عنيف في حق أحد مدافعي فريق الجيش الملكي.

و استكمل الفريق الدكالي دقائق المباراة بعشرة لاعبين، إلا أن الفريق العسكري استغل هذا النقص العديدي وحصل على ركلة جزاء نفذها بنجاح اللاعب العميمي في الدقيقة 89، و أنعش معها امال الفريق العسكري في الإقتراب من المراكز المؤدية إلى أحد الكؤوس الإفريقية .

و شهدت المباراة توقفا لأزيد من خمسة دقائق، بعدما قدم الفريق الجديدي إعتراضا تقنيا، بسبب إقدام الفريق العسكري على إجراء لأربع تغييرات خلال شوطي المباراة، و هو ما لم ينتبه له طاقم الفريق.

و بهذه النتيجة يواصل فريق الدفاع الحسني الجديدي مسلسل تضييع النقاط بعد عدة تعادلات بميدانه و عدم تحقيقه لأي فوز في 5 مباريات الأخيرة، بعد تحقيقه لآخر فوز على الوداد البيضاوي بهدف دون رد لحساب الجولة 16، و أصبح يحتل الفريق الدكالي المركز الثامن برصيد 28 نقطة و يقترب شيئا فشيئا من أصحاب المراكز الأخيرة، بينما احتل فريق الجيش الملكي المركز السادس برصيد 32 نقطة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.