الدوحة .. مجسم ” كأس مونديال العرب ” يبرز خريطة العالم العربي وثقافته ودلالاتها

bouchra
رياضة
آخر تحديث : الأربعاء 24 نوفمبر 2021 - 4:20 مساءً
الدوحة .. مجسم ” كأس مونديال العرب ” يبرز خريطة العالم العربي وثقافته ودلالاتها

تم الكشف بالدوحة عن مجسم ” كأس مونديال العرب”، الذي سيحظى به المنتخب العربي المتوج في بطولة (فيفا قطر 2021 ) لكرة القدم ، التي تستضيفها قطر ابتداء من نهاية الشهر الجاري وإلى غاية 18 دجنبر المقبل.

ويتكون مجسم الكأس ، الذي تم الكشف عنه من قبل اللجنة المنظمة المحلية ، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، لدى وصوله إلى مطار حمد الدولي ، من قاعدة ذهبية صلبة ، مرصعة بالخط العربي ، تنسجم مع هذا الحدث العربي الأول من نوعه الذي ينظم تحت مظلة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

ويأتي تصميم ” كأس مونديال العرب ” ، احتفاء بكرة القدم التي تحظى بأهمية في كافة أنحاء العالم العربي ، من المحيط إلى الخليج ، ويجسد الثقافة العربية ، وبعض رموزها ودلالاتها ، فيما نقشت عليه خريطة العالم العربي بشكل بارز ، في إشارة إلى البطولة التي تجمع المنتخبات العربية .

كما يبرز تضميم الكأس ، شعار البطولة ” موطني ” ، الذي كتب بحروف عربية ، ونحتت على الجزء السفلي من الكأس، بطريقة مستلهمة من فن الخط العربي ، فيما يجمع بين الجزأين السفلي والعلوي للكأس بتموج وانسيابية ، الكوفية أو الغترة ، التي تشكل جزءا من لباس رجال ، الطرف الشرقي من المنطقة العربية ، إذ يحاكي تموج الكوفية ، طرق التجارة التي سلكها العرب قديما .

وحظي المسافرون عبر المطار ، المغادرون منهم والقادمون إلى الدوحة ، بإلقاء نظرة على الكأس ، والحرص على أخذ صور تذكارية .

وتشهد البطولة المرتقبة مشاركة 16 منتخبا من ضمنها المنتخب المغربي ، للتنافس على اللقب من خلال 32 مباراة ، على مدى 19 يوما ، في ستة ملاعب مونديالية ، وهي ، البيت ، و974، وأحمد بن علي، والثمامة، والمدينة التعليمية، والجنوب.

وكان خالد النعمة، المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا للمشاريع والإرث، قد أكد أن مباراة الافتتاح للبطولة التي ستجمع بين منتخبي قطر والبحرين ، يوم 30 نونبر الجاري، ستكون بحضور جماهيري كامل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق