الجمهور الجديدي يسب اللاعبين و الإدارة والجسم الصحفي بعد هزيمة مذلة أمام الفتح الرباطي

الجمهور الجديدي يسب اللاعبين و الإدارة والجسم الصحفي بعد هزيمة مذلة أمام الفتح الرباطي

واصل فريق الدفاع الحسني الجديدي مسلسل هدر النقاط و تلقى هزيمة مرة و مذلة بميدانه، و بنتيجة لا تقبل النقاش بهدفين دون رد، و هذه المرة أمام فريق الفتح الرباطي الذي عرف من أين تؤكل الكتف، .

المباراة التي أقيمت على أرضية الملعب العبدي بالجديدة عصر يوم الأربعاء 22 يونيو الجاري، لحساب الجولة 27 الدوري المغربي للمحترفين، إذ عرفت حضورا جماهيريا قليل العدد، و لا يتجاوز بعض المئات…

الدفاع الحسني الجديدي لعب الشوط الأول بمستوى متوسط و لم يشكل اي خطورة على دفاع فريق الفتح الرباطي، الذي اعتمد على المرتدات السريعة.

في الشوط الثاني تحركت عناصر فريق الفتح الرباطي و بشكل جيد، و تحكم في وسط الميدان، خصوصا أن عناصر فريق الدفاع الحسني الجديدي ظهرت مشردة الذهن و ضعف في اللياقة البدنية.

و قام جمال السلامي مدرب فريق الفتح الرباطي بتغييرات مهمة بإدخال مهدي قرناس اللاعب السابق للفريق الدكالي، حيث تمكن الفريق الرباطي من تسجيل هدفين مستغلين ضعف دفاع الفريق الدكالي.

و سجل أهداف الفريق الرباطي كل من هيرمان كاميني في الدقيقة 65، و أضاف زميله يوسف بلعميري بتسديدة قوية الهدف الثاني في الدقيقة 70.

وصب الجمهور الدكالي جم غضبه على اللاعبين و المدرب و الإدارة، كما أن الجسم الصحافي بمدينة الجديدة نال نصيبه من السب و الشتم، بسبب سوء النتائج السلبية التي أصبح يحققها فريق الدفاع الحسني الجديدي، و الذي قد تعصف به إلى القسم الثاني.

و بهذه النتيجة المخيبة للأمال لفريق الدفاع الحسني الجديدي، فقد تجمد رصيده عند 32 نقطة و بات يحتل المركز 10 مؤقتا، فيما رفع فريق الفتح الرباطي رصيده إلى 39 نقطة و يحتل الرتبة مؤقتا المركز الرابع، في انتظار إجراء باقي المباريات عن نفس الجولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.