نزيف بحزب التقدم والاشتراكية بمراكش

نزيف بحزب التقدم والاشتراكية بمراكش

الأزمة التي عاشها حزب التقدم والاشتراكية بمراكش تنتهي بتقديم استقالات جماعية، الامين العام للحزب .
قد همت هذه الاستقالات، المجلس الاقليمي للحزب بمراكش والفروع المحلية والمنظمات الموازية والقطاعات السوسيومهنية.
هذا النزيف قد عرفه الحزب أيضا بمدينة آسفي ولاشك أن هذه الأوضاع الحرجة قد ساهم فيها بشكل أو آخر عضو المكتب السياسي الذي كان مكلفا بالتنظيم والذي سبق له أن عمل على إقبار قوة الحزب وإشعاعه بمدينة سطات نظرا لافتقاده الحكمة والتبصر في تدبير الشؤون التنظيمة للحزب وسعيه لنشر المؤامرات بين رفاق حزب علي يعتة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *