ما رأي السيد معالي وزير التعليم؟

ما رأي السيد معالي وزير التعليم؟
مجلة 24

تقدمت امرأة رفقة طفلتها. للتعبير عن قلقها من حرمان ابنتها من الحصص الدراسية بالسنة الأولى باكالوريا بثانوية ابن عباد.
فضلنا طلب الصمت من الوالدة، لننصت للتلميذة. قرار الحرمان جاء نتيجة مباشرة لعدم توفر التلميذة على كتاب الاجتماعيات. الذي نفذ من السوق ولن يكون جاهزا إلا مع مرور شهر.
لكن المشرفين على المؤسسة لا يتمتعون بحسن الإنصات للتلاميذ ولا لأوليائهم، ولا يستحضرون وظائفهم البيداغوجية في تفهم السلوكات. واختاروا لا أقرب الحلول للتخلص من التلميذة بحرمانها من الدراسة والنظر في إمكانية عرضها على المجلس التأديبي.
لا بد من التنبيه على أن التعلم حق من حقوق الإنسان وليس لأي كان المس بهذا الحق.والمساس بهذا الحق يستدعي عاجلا تدخل وزير التعليم للتحقيق، لأن في القضية تصفية حسابات تحفظنا على ذكرها,

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *