فاجعة “طابوكا” بأكادير..السرعة والحمولة الزائدتين يخلفان 12 قتيلا وإصابات خطيرة

فاجعة “طابوكا” بأكادير..السرعة والحمولة الزائدتين يخلفان 12 قتيلا وإصابات خطيرة

أحمد الهيبة صمداني – أكادير

لقي 12 شخصا مصرعهم، صباح اليوم الثلاثاء، إثر انقلاب حافلة لنقل المسافرين من مدينة الجديدة نحو مدينة طانطان، فيما نقل 36 آخرون إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

وحسب المعطيات المتوافرة لدى “مجلة24″، فقد توفي 12 شخصا، و 4 حالات حرجة تتلقى العلاجات بقسم العناية المركزة، وخمس أشخاص حالتهم مستقرة، في ما غادر 6 أشخاص المستشفى.

وحسب نفس المعطيات، فإن الحادث الذي وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم، خلف 5 وفيات في الحين، بينما لفظ 7 آخرون أنفاسهم الأخيرة في طريقهم للمستشفى الجهوي الحسن الثاني باكادير.

ونتج الحادث، حسب مصادر الجريدة، عن السرعة المفرطة التي أدت بالسائق لفقدان السيطرة على الحافلة ما ساهم إلى انقلابها بمنعرجات “طابوكا”. وفور علمها بالحادث.

واستنكر مراقبون لعدم احترام أصحاب شركة النقل للطاقة الاستيعابية المفروضة في ظل جائحة كورونا المحدد في 75 في المائة من حمولة الحافلة وهو ما غاب في حادثة “طابوكا”، إذ كانت الحافلة تقل 48 شخصا بفئات عمرية مختلفة.

يشار إلى أن منعرج “طابوكا” يعتبر من المنعرجات الخطيرة التي تشهد حوادث مميتة راح ضحيتها العشرات من الأشخاص، سببها يقول متابعون “غياب المراقبة والتحسيس المستمر بخطورة المنعرج، أو حتى تدخل السلطات لتعبيد الطريق بشكل يخفف من حدة المنعرج، ناهيك عن عدم احترام السائقين معدلات السرعة المسموح بها”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.