ساكنة إقامة السعد وديار المنصور بحي المطار تشتكي من جانح خرب العديد من السيارات

ساكنة إقامة السعد وديار المنصور بحي المطار تشتكي من جانح خرب العديد من السيارات

تشتكي ساكنة مجموعات سكنية بإقامتي السعد وديار المنصور من سلوكات أحد الأشخاص، الذي يفقد كل مرة السيطرة على تصرفاته فيشرع في تخريب كل ما يصادفه أمامه.
ففي ليلة 21/7/2020 حوالي الساعة الثانية والنصف صباحا انهال على مجموعة من السيارات فكسر زجاجها، ليعاود نفس الشيء يوم 03 غشت 2020 حوالي الساعة العاشرة والربع حيث تعرض زجاج عدة سيارات للكسر في ملك سكان بمجموعة GH6 بإقامة السعد ومجموعة 43 GH باقامة ديار المنصور.
وكان قد سبق له أن قام بنفس الفعل في الأشهر الفارطة ،رغم عدة شكايات من ملاك وسكان الاقامتين ووكيل الإتحاد، فانه يتم اعتقال المعني بالأمر من طرف رجال الامن ليطلق سراحه بعد ساعات بدعوى أن المعني بالأمر يفقد وعيه ويعاني من مرض نفسي.

وبعد شكاية على إثر ما قام به من تخريب ضد مجموعة من السيارات يوم الإثنين الأخير 3 غشت 2020،تم اعتقاله مجدد، و في هذا الإطار فإن سكان المجموعتين يطالبون بوضع حد لهذه السيبة وعدم إطلاق سراحه ، حتى يتم عرضه على طبيب مختص لمعالجته، إن كان بالفعل مريضا.
و تطالب الساكنة من المسؤولين باتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية، لحماية ممتلكاتهم التي تتعرض باستمرار للاعتداء والتخريب.

و تجدر الاشارة أن تناول الأقراص المخدرة وترويجها أصبح أمرا عاديا بالأحياء الشعبية بمدينة الجديدة، وهو ما يتطلب الحزم واعتقال المتاجرين فيها ، إذ أن أيادي الشباب وأجسامهم أصبحت لوحات ترسم عليها الندوب بالأمواس والادوات الحادة، بعد أن يفقد المدمنون السيطرة على أنفسهم فيصبحون خطرا على أقربائهم ومحيطهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.