بعد الجدل..وزارة الصحة تنفي وجود مواد جرثومية بمياه “سيدي حرازم”

بعد الجدل..وزارة الصحة تنفي وجود مواد جرثومية بمياه “سيدي حرازم”

أحمد الهيبة صمداني – أكادير

خرجت وزارة الصحة عن صمتها لتحسم الجدل المثار مؤخرا حول وجود مواد جرثومية بقنينات المياه المعدينة “سيدي حرازم” وما راج حلو أمر الدولة بإغلاق مصنعها لــ”عدم امتثال الشركة المصنِعة للمعايير الجاري بها العمل”.

وأكدت وزارة الصحة، في بلاغ توضيح، وصل الجريدة نظير منه، أن المعلومات التي تم ترويجها مؤخرا عبر بعض وسائل الإعلام بشأن عدم امتثال المياه المعدنية “سيدي حرازم” للمعايير الجاري بها العمل هي معلومات تؤرخ لأحداث وقعت قبل أكثر من 10 شهور.

وجاءت هذه التوضيحات، حسب البلاغ نفسه، نظرا لردود الفعل التي أثارها هذا الموضوع، إذ أوضحت المصالح المختصة بوزارة الصحة أنه  تأكد لها في فبراير المنصرم من العام الحالي، خلو وحدة الإنتاج بالشركة من أي مصدر للتلوث، مما يعني أن الأمر قد تم التحكم فيه بشكل تام، ومباشرة بعد ذلك، تم السماح للشركة بإعادة تشغيل خطوط التعبئة واستئناف عمليات توزيع المياه المنتجة بشكل طبيعي.

وذكّرت الوزارة أن هذا تم “بعد مهام تفتيشية قامت بها المصالح المركزية والجهوية للوزارة، كان آخرها منتصف شهر يناير 2020، للتحقق من إنجاز شركة المياه المعدنية “سيدي حرازم” لتدابير السلامة الصحية المتفق عليها بعد تفجّر قضية التلوث الجرثومي لمياهها، وبالاستناد كذلك إلى النتائج السلبية للتحليلات البكتريولوجية التي أنجزها المختبر المرجعي لوزارة الصحة في 5 فبراير2020″.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.