الجامعة الوطنية للصحة تنتفض ضد قرار تعليق الرخص السنوية

الجامعة الوطنية للصحة تنتفض ضد قرار تعليق الرخص السنوية
مجلة 24

لا زالت مراسلة وزير الصحة ، التي وجهها إلى مختلف المديرين المركزيين، والجهويين، ومختلف المصالح الصحية، بخصوص تعليق منح رخص العطل السنوية للعاملين بقطاع الصحة ، تثير الجدل و الغضب في صفوف الأطر و الموظفين ، وصلت إلى حد الخروج للاحتجاج ، و ذلك بحسب بلاغ للجامعة الوطنية للصحة ، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.

و اعتبرت الجامعة ، في بلاغ لها ، أن قرار خالد آيت الطالب ” انفراديا و صادما “، مضيفة أنها تفاجأت بهذا القرار و الذي “تم دون استشارة، أو إشعار مسبق، بالإضافة إلى أنه لم يراع ظروف الاحتراق المهني، التي بدأت تظهر بوادرها في صفوف العاملين بالقطاع ما أثار غضبهم ” ، بحسب تعبير البلاغ.

و أوضح المصدر ذاته ، أن القرارسيؤدي لامحالة إلى تصاعد الاحتقان و الإجهاد و الضغط النفسي في صفوف رجال و نساء الصحة ، في ظل غياب الحماية للعاملين في قطاع الصحة، وتصاعد إصابتهم بفيروس كورونا، و غياب” التعويض على الاخطار”.

و وجهت الجامعة الوطنية للصحة، دعوتها للعاملين بقطاع الصحة ، من أجل تنظيم وقفات إنذارية رمزية بمقرات عملها، صباح اليوم الثلاثاء، “تنديدا بتعليق الرخص السنوية، و تجريد المستفيدين من الرخص سابقا انطلاق بمجرد التوصل بالقرار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.