الفاعل الجمعوي المغربي في أوروبا

nouhaila
مغاربة العالم
آخر تحديث : الأربعاء 2 يونيو 2021 - 11:15 مساءً
الفاعل الجمعوي المغربي في أوروبا

خرج الفاعل الجمعوي و الناشط الحقوقي و السياسي الشريف محمد رشدي الوداري بتدوينة على حسابه فيسبوك موجها رسالة شديدة اللهجة لوزارة الخارجية و التعاون الإفريقي و المغاربة المقيمين بالخارج ،
حيث كتب محمد رشدي الوداري في حسابه فيسبوك : كنت و مازلت أقولها
على وزارة الخارجية و التعاون الإفريقي و المغاربة المقيمين بالخارج أن تكون جد قريبة من مغاربة العالم وذالك بإشراكهم في اللقائات و الندوات و المحاضرات الدائمة أو الشبه الدائمة حتى يبقى الود و الوصال قائم…
أيضاً يجب على سفارات المغرب في الخارج أن تعبئ القنصليات و الملحقات الديبلوماسية المغربية و أن تعطي أوامر بإدماج أفراد الجالية المغربية المقيمة بنفود منطقتهم في دورات تدريبية و تكوينة في مفهوم المواطنة الفاعلة والتدرب على التواصل وبناء الثقة وثقافة الحوار مع الغير بالشكل الصحيح…
كذالك يجب على السادة السفراء أن يعملو على رقي التعامل مع ممثلي المجتمع المدني و الذي يلعب دور الديبلوماسية الموازية بل أكثر من ذلك فممثلي المجتمع المدني بالخارج هم جنود الخفاء و سفراء الوطن بطريقة غير مباشرة و الذين تجدهم دائما يدافعون على القضية الوطنية و الثوابت الوطنية في السر و العلن فتجدهم في مواقع التواصل الإجتماعي يصدون كل متهكم على المغرب الحبيب و ينشرون الصورة الإيجابية لمغرب اليوم ، كما تجدهم حاضرين في اللقائات و الندوات و المحاضرات التي يقيمها أصحاب أرض الإقامة و هم يحملون الأعلام الوطنية و صورة أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده و يرددون شعارات تشبثهم الدائم بالثوابت المقدسة للمملكة ووحدتها الترابية وتجندهم وراء الملك دفاعا عن القضايا العادلة للمغرب، والتصدي لكل مناورات الخصوم التي تستهدف المس بالوحدة الترابية للمملكة
نعم يا سادة هذه الفئة التي يجهلها أو يغفل عنها الكثيرون فهيا تمثل مصدر قلق لجهات معادية لوحدتنا الوطنية ، و أحياناً يتم التضييق عليهم في عدة أمور …
أما حان الوقت لرد الإعتبار لهذه الفئة المنسية و المقصية و التي يقتات على عرق جبينها عدد من المظفون السامون و الذين ينتمون للدبلوماسية المغربية ، حيث فقط يتم إستدعائهم للإستعانة بهم وقت الحاجة و الإستغناء عنهم بعد قضاء الحاجة…
أعرف أن كلامي سيجرح البعض لكنه الواقع يا سادة…

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق