بالفيديو..ردا على بلاغ وزارة التربية.. الأستاذ المتقاعد ناشيد المكي يكشف خبايا القرار

بالفيديو..ردا على بلاغ وزارة التربية.. الأستاذ المتقاعد ناشيد المكي يكشف خبايا القرار

على هامش اللقاء الذي أقامته القناة الأولى مع وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي الذي صرح فيه بمجموعة من القضايا والقرارات كما جاء في البلاغ الأخير لذات الوزارة ، قال الأستاذ ناشيد المكي أستاذ علوم التربية المتقاعد أن هذه الكلمة المسجلة تسمح لنا باستخلاص مجموعة من العناصر.
و أوضح هذا الأخير ، أن الوزير أمزازي يكون بذلك قد أعطى فيه الصلاحية و الحرية للأباء وفق اختيارين إما التعليم عن بعد أو التعليم الحضوري ، علما أن الاختيار الثاني سيساهم في خرق مقتضيات الحجر الصحي الذي يقتضي تجنب التجمعات البشرية بأي شكل من الأشكال ، وإذا ما تحقق ما أوعد به الوزير إلى الآباء، وإذا ما استجابت فئة منهم إليه فإن الدراسة سواء كانت ابتدائية أو إعدادية أو ثانوية ستصبح مشتلا لتفريخ عدوى كورونا “كوفيد19” سواء بالمدارس العمومية أوالخصوصية، و هذا في الوقت الذي يحارب فيه المغرب هذا الوباء و الذي وصل إلى درجة من الخطورة في تفشيه.
و أضاف الأستاذ أنه لا يمكن للآباء حسب هذه التطورات أن يبعثوا أبناءهم للمدارس خوفا على فلذات أكبادهم ، و بالتالي فإن ما نفهمه من هذه الكلمة هو أن الآباء سيختارون التعليم عن بعد خوفا على أبنائهم من هذا الفيروس التاجي.
و أبرز المتحدث ذاته ، أن حديث الوزيرعلى المدارس الخصوصية أشار إلى قانون تنظيمي بمثابة ظهير ملكي،لأن هذا القانون يلزم الوزارة بمراقبة المدارس الخصوصية وليس فقط إعطائها التزكية لفتح أبوابها، بل المراقبة تستوجب وتستدعي مراقبة المناهج من جهة والعلاقة بين الآباء والمؤسسة من جهة أخرى ، حتى لا يصل الأمر إلى ما وصل إليه من ابتزاز للآباء.
وأردف الأستاذ ناشيد قائلا : لا شك أن الكل يعرف أن بعض الواجبات لا تراعي إمكانيات الأسر وخصوصا التأمين الذي يتناقض مع الواقع الحقيقي.
هذه أشياء على الوزارة أن تراعيها بهذه الظروف التي نجتازها في ظل الخوف من تبعات الجائحة التي هي عالمية.
مزيدا من التوضيحات تجدونها في الفيديو أسفله :

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.