تهديد مدير نشر مجلة 24 بالقتل

bouchaib
2021-05-17T11:45:23+01:00
إفتتاحية المجلة24
آخر تحديث : الإثنين 17 مايو 2021 - 11:45 صباحًا
تهديد مدير نشر مجلة 24 بالقتل
فؤاد الجعيدي:

ليلة الأمس، توجه مجرمون من أصحاب السوابق من حي ميمونة، بسطات إلى بيت مدير نشر مجلة 24 في ساعة متأخرة وهددوه بالتصفية الجسدية.

ووحدها التحقيقات هي الكفيلة بالكشف على الجهة التي تقف وراء، هذا الفعل الشنيع، غير أننا نسجل في ذات الوقت أن الاتصال بشرطة النجدة لم يتم التجاوب معه في نفس الحين.

إننا إزاء تحول نوعي في التعامل مع الصحافة، بخروج المجرمين للمواجهة العلنية والايحاء بأن العصابة فوق القانون وتحتكم لمنطق السيبة، وهو مؤشر خطير يقتضي ردا حازما مهما كانت طبيعة الرسائل التي حاول المعتدون بثها.

ليس لنا سوى القضاء لنلجأ إليه في كذا ظروف، وأن تذهب التحقيقات إلى نهايتها للتعرية عن الأطراف التي يأخذ هذا الحنين للعنف والتطرف الذي نناهض جميع أشكاله وأساليبه وسنتصدى له بما يتيحه نظامنا التشريعي من قوانين زجرية، لكل من يعمد وجهرا لتهديد السلامة الجسدية للناس.

إننا في دولة الحق والقانون ولا أحد يعلو عن هذا الإطار المدني الذي وفرت له بلادنا ترسانة من القوانين الجنائية لردع كل من يحن إلى زمن البلطجة والاعتداء على الحق في الحياة باعتباره أحد الحقوق المقدسة للإنسان.

إنها ليست قضية شخصية تتعلق بمدير النشر، بل هي قضية مجتمع محلي برمته تقتضي من كل المدافعين عن الحق في الحياة وعن أمن الناس، من مؤسسات عمومية وجمعوية التحرك للتنديد بهذا السلوك الإجرامي الشنيع، والذي وظف له أحد المجرمين من أصحاب السوابق لتهديد سلامة وأمن مواطن اختار مهنة المتاعب للدفاع عن مصالح الناس.

إننا سنتابع هذا الوضع عن كتب إلى أن تأخذ القضية مسارها إلى العدالة والكشف عن الطرف أو الأطراف التي سخرت هؤلاء العناصر للترويع أسرة بكاملها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق