واقع المسالك الطرقية ببوسكورة إقليم النواصر؟؟

واقع المسالك الطرقية ببوسكورة إقليم النواصر؟؟

رغم كونها تشكل أهم منطقة اقتصادية بالمغرب، وهذا راجع بالأساس إلى تواجد الحي الصناعي، الذي لعب دورا مهما في استقطاب المستثمرين، سواء من داخل المغرب، أو خارجه فإن بوسكورة، لم تسلم من تدهور البنيات التحتية بها، ومن جملتها المسالك الطرقية ،التي تعرقل مراحل التنقل، كما تسبب اعطابا جسيمة لوسائل النقل، وهذا ما غيب بعض شركات النقل، هنا بعين المكان، من الاشتغال بنقط العبور ، لتبقى حافلتان عموميتا “الطوبيس “هما اللتان تتوافدان على المدينة ، وفي اغلب الأحيان بسبب حالة المسالك الطرقية، غالبا ما تشاهد إحداهما متوقفة وسط الطريق، نتيجة الاعطاب التي تتكرر على مشارف هذه المسالك، حتى صار الكل يشتكي من واقع الطرق ببوسكورة، في حين أن المسؤولية ،تبقى رهينة بالمجلس الجماعي لجماعة بوسكورة، والذي له الحق في معالجة هذه الظاهرة، من أجل تشجيع شركات النقل، للدخول إلى عين المكان للتخفيف من الأزمة التي تشهدها المنطقة، في هذآ القطاع، وبات المواطن هو المتضرر الأول، من هذا المشكل،و بالتالي فهذه رسالة موجهة إلى المجلس الجماعي ببوسكورة على الخصوص، من أجل الاشتغال على معالجة واقع المسالك الطرقية، للحد من النقص الحاصل على مستوى وسائل النقل، وخاصة حافلات النقل العمومي ” الطوبيس “
فكيف يعقل أن بوسكورة أكبر قطب صناعي، توجد به كثافة سكانية كبيرة، ومع ذلك تتواجد بها حافلتين للنقل العمومي، الأمر يتعلق بالحافلة “106” وصديقتها “200 “؟؟؟
إن إشكالية النقل ببوسكورة لا تزال تشكل حدث الساعة، فإلى متى ستبقى معاناة المواطنين مجرد حبر على ورق، دون انكباب الجهات المسؤولة عن إيجاد الحل؟؟؟؟؟؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.