هيئة حقوقية بتارودانت تحدر من أزمة عطش بسبب استنزاف الفرشة المائية بتازمورت

هيئة حقوقية بتارودانت تحدر من أزمة عطش بسبب استنزاف الفرشة المائية بتازمورت

اصدر فرع الهيئة المغربية لحقوق الانسان باداومومن اقليم تارودانت بيانا استنكاري حول الجريمة البشعة التي تعرضت لها الفرشة المائية بجماعة تازمورت المتمتلة في نقل المياه الجوفية عبر انابيب الى جماعات اخرى مما يهديدا سكانة تازمورت بأزمة عطش و كارتة انسانية مستقبلا.وقد جاء البيان على الشكل التالي :

توصلت الهيئة المغربية لحقوق الإنسان فرع إداومومن بطلب مؤازرة وتدخل من طرف جمعيات المجتمع المدني بجماعة تازمورت إقليم تارودانت حول استنزاف المياه الجوفية لدوار تازمورت ونقلها الي جماعات أخرى. إن الهيئة المغربية لحقوق الإنسان بعد وقوفها على ما تعرفه منطقة تازمورت من استنزاف للفرشة المائية وبعد تدارس مكتبها لهذا المشكل من كل الجوانب تسجل ما يلي:

. انتشار عشوائي لمجموعة من الآبار بدون ترخيص مما يهدد الفرشة المائية بالمنطقة بالنفاد وما يترتب علي ذلك من إضرار بفلاحي المنطقة.

. استغلال عدد من ملاكي الضيعات الفلاحية لفترة الحجر الصحي والوضعية الوبائية التي تمر منها بلادنا في حفر آبار بدون رخصة وبطريقة سرية وليلا وفي تحدي صارخ لكل القوانين المعمول بها في هذا الإطار .

. تهريب المياه الجوفية عبر أنابيب بلاستيكية من جماعة تازمورت إلي جماعات أخرى دون أي مساءلة قانونية أو محاسبة من قبل الجهات المعنية .

. استمرار الأشغال في حفر الابار رغم ثبوت مجموعة من الخروقات و التجاوزات من طرف اللجنة التي زارت المنطقة مؤخرا في انتهاك واضح لقانون الماء رقم 36-15 المتعلق بتنظيم الرخص والمادة 33 من نفس القانون .

. تغاضي السلطات ووكالة الحوض المائي وغض الطرف عن الإستغلال المفرط والعشوائي للمياه الجوفية بذات الجماعة .

إن الهيئة المغربية لحقوق الإنسان فرع اداومومن وانسجاما مع مواقفها الداعمة لكل القضايا العادلة تعلن ما يلي:

. تدعو الجهات المسؤولة إلى الوقف الفوري لكل أشكال استنزاف الفرشة المائية بدوار تازمورت إلى حين صدور قرار لجنة التحقيق التي عاينت المنطقة في الآونة الأخيرة .

. تطالب بتوفير الحماية للثروة المائية لساكنة تازمورت وعموم سكان الإقليم واحترام القانون 36-15 المتعلق بالماء وتنفيذ العقوبات في حق المخالفين .

. تدعو السلطة المحلية الى تحمل مسؤوليتها في حماية الموارد المائية بالمنطقة والتدخل لوقف هده الكارثة حفاظا على أمن واستقرار السكان .

. تعبر عن استعدادها لخوض جميع الأشكال النضالية إلى جانب جمعيات المجتمع المدني وساكنة تازمورت المتضررة إلى حين إنصافها واسترجاع حقها في الثروة المائية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.