تلميذ استعمل سماعة دقيقة للغش في امتحان الباك فانتهى به الأمر في المستشفى بفاس
">

تلميذ استعمل سماعة دقيقة للغش في امتحان الباك فانتهى به الأمر في المستشفى بفاس

تلميذ استعمل سماعة دقيقة للغش في امتحان الباك فانتهى به الأمر في المستشفى بفاس

لم يكن تلميذ مترشح لاجتياز امتحانات البكالوريا بمدينة فاس يظن أن إقدامه على محاولة الغش، يوم أمس الأربعاء 22 يونيو 2022، باستعمال سماعة دقيقة في أذنه، تعمل عن طريق “البلوتوث” سينتهي أمرها في أحد مستشفيات المدينة، بعدما تسببت له في ألم وصداع شديدين على مستوى الأذن حيث نقل على إثر ذلك إلى المستشفى.

وفي تفاصيل الواقعة الغريبة، أن الحادثة تم تسجيلها يوم أمس الأربعاء، بمركز الامتحان المتواجد بالثانوية التأهيلية عبد الهادي التازي بفاس، مشيرة إلى أنه بعد مرور دقائق على توزيع أوراق الامتحان على المترشحين لاجتياز البكالوريا شرع أحد المترشحين في الصراخ وطلب النجدة دون أن يفصح عن سبب ذلك، قبل أن يتم على اثر ذلك استدعاء الإسعاف من طرف الأساتذة المكلفين بالحراسة والإدارة لنقله إلى المستشفى.

وبعد البحث في الموضوع، اتضح أن التلميذ كان يستعمل سماعة دقيقة تعمل عن طريق “البلوتوث” من أجل الغش، قبل أن تعلق بداخل أحد أذنيه وتسبب له في ألم وصداع تطلب نقله إلى المستشفى لإخراجها بعد إجراء تدخل جراحي ناجح.

وانتهت هذه المغامرة الغريبة فصولها بنقل التلميذ إلى المستشفى وحرمته من المشاركة في امتحانات البكالوريا.

وقد قامت المؤسسة المعنية باتخاذ الإجراءات الإدارية في حق التلميذ المخالف، بينما فتحت المصالح الأمنية بفاس تحقيقا في الموضوع من أجل الوصول إلى المزود الرئيسي لهذه السماعات التي تستعمل في عمليات الغش المدرسي، وتتكون من بطاقات للاتصال الهاتفي موصولة بسماعات لاسلكية وبطاريات للشحن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.