الرباط.. مراهقين يزرعون الرعب في شوارع عاصمة الأنوار في ليلة عاشوراء.

الرباط.. مراهقين يزرعون الرعب في شوارع عاصمة الأنوار في ليلة عاشوراء.
الرباط، مخلص حجيب

عاشت بعض أحياء مدينة الرباط ليلة الإحتفال بعاشوراء ، حالة من الرعب والفزع و الفوضى.. وكان سبب هذه البلبلة عدد من المراهقين الذين عمدوا إلى إشعال النيران في عجلات السيارات المطاطية وسط إحياء الرباط وفي شوارعها.. ناهيك عن أصوات انفجار المفرقعات النارية، مما عجل إلى التدخل الفوري من لدن مختلف الأجهزة الأمنية ورجال الإطفاء، ليوقفوا هذا التسيب وهذه الممارسات التي لا علاقة لها بالأجواء الإحتفالية.

ولقد خلفت هذه الإحتفالات الهستيرية اللا عقلانية خسائر مادية وبيئية في عدد من أحياء مدينة الأنوار، وفور تدخل رجال الأمن لوقف هذه الممارسات حتى شرع بعض المراهقين في رشق رجال الشرطة و القوات المساعدة بالحجارة، بأسلوب بعيد عن لغة العقل والحضارة.. من طرف مراهقين همهم خلق الفوضى وإبراز رجولة مزيفة تعبر عن عقد نفسية وتناقضات يراكمها المراهق لتأثر سلبا على سلوكياته اليومية.

ولقد عبر عدد من النشطاء الفيسبوكيون عن غضبهم من هذا السلوك الغير أخلاقي من طرف تلك الشردمة، خصوصا أن البلاد في مرحلة حرجة تستدعي المزيد من اليقضة والحرص.. كما رحجت أغلب التعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي هذا السلوك العدواني الذي صدر عن هؤلاء المراههقين، أن أساسه غياب دور الأسرة في تربية الأولاد و تقويم سلوكهم بما يتناسب والقيم المغربية العريقية المبنية على إحترام الغير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.