ازيد من 24 مليون درهم لمواصلة تعزيز البنيات التحتية باقليم اشتوكة ايت باها

ازيد من 24 مليون درهم لمواصلة تعزيز البنيات التحتية باقليم اشتوكة ايت باها
صابر محمد/جهة سوس

يواصل عامل إقليم اشتوكة ايت باها جمال خلوق إطلاق وتفقد انجاز عدد من الاوراش والمشاريع المهيكلة بعدد من جماعات الاقليم، وهي مشاريع تهم بالأساس الرفع من منسوب البنيات الاساسية ، وتجويد العرض المقدم، وتسهيل ولوج الساكنة المحلية الى مختلف الخدمات الاجتماعية والاقتصادية.

وهكذا تفقد العامل والوفد المرافق ورش اعادة بناء قنطرة على واد نكارف على الطريق الإقليمية 1011 ، والرابطة بين جماعات سيدي عبد الله البوشواري وايت وادريم واوكنز وتنالت . وسيساهم هذا المشروع الحيوي الذي سينجز على طول 760متر ، وبعرض 8 امتار، ورصد له غلاف مالي قدره قدره 6،5مليون درهم، من تمويل وزارة التجهيز والنقل ، سيساهم في تامين وتعزيز شبكة الربط الطرقي بهذه المناطق ، وضمان ديمومة حركة المرور والتنقل بين الجماعات المذكورة ، وتجاوز بعض الإشكالات، المرتبطة بفيضانات واد انكارف خلال مواسم الامطار، وبالتالي تحسين ظروف الساكنة المحلية بعدد من التجمعات السكانية بهذه المناطق النائية.

الى ذلك، وفي وقت سابق قام عامل الإقليم بتفقد مشروع الربط الطرقي بين بولمعدن و سيدي عبد المغيت بجماعة تسكدلت، وهو المشروع الحيوي الذي انتهت الاشغال به ، وأصبح عمليا مفتوحا في وجه حركة المرور، وهو من المشاريع الطرقية المهيكلة بالمتطقة الجبلية ، والذي انجز على طول14 كلم، وبغلاف مالي قدره 18،4مليون درهم، وممول من طرف صندوق التنمية القروية في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية، وتراهن عليه السلطات الإقليمية لخلق تحولات مجالية بهذه المناطق النائية، خصوصا الربط بين المجال الجغرافي بين اقليمي اشتوكة ايت باها وتارودانت ، وفك العزلة عن ساكنة ازيد من 22دوار ، وتقريب الخدمات الأساسية للساكنة المحلية، وتحسين شروط الاستقرار بهذه المناطق، واستغلال مؤهلاتها الطبيعية والمجالية، وبالتالي المساهمة في الرفع من مؤشرات التنمية البشرية بعدد من جماعات الإقليم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.