فوائد الزعتر البري

bouchra
صحة والمرأة
آخر تحديث : الخميس 8 أبريل 2021 - 12:13 مساءً
فوائد الزعتر البري
مجلة24:بشرى النظيف

فوائد شرب الزعتر البري يمكنك أن تستعمل الزعتر البري من أجل علاج مشاكل الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي، كما يوجد بعض الاستعمالات التي لا توجد أدلة كافية على صحتها، وهي:

علاج السعال.

علاج التهاب الشعبيات الهوائية.

علاج مشاكل في الكلى.

علاج مشاكل المثانة.

علاج الغازات المعوية.

علاج المغص.

علاج التهاب المفاصل، عند وضعه مباشرة على الجلد.

علاج الالتواء عند وضعه مباشرة على الجلد.

وتشمل الفوائد المختصة بالزعتر:

يفيد في التقليل من ضغط الدم، إذ أظهرت بعض الدراسات التي أجريت على الفئران تأثيره بخفض ضغط الدم.

يتميز الزعتر البري بامتلاكه خصائص مضادة للأكسدة.

يفيد في معالجة الربو، والتهابات الشعب الهوائية، والسعال الديكي، والبلغم.

يعد الزعتر البري منشطًا للدورة الدموية.

يعالج التهابات الحنجرة، والحلق، والقصبة الهوائية.

المساهمة في علاج مرض السكري.

يفيد في معالج المشاكل والأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي.

يفيد في طرد الغازات من المعدة.

يفيد الزعتر البري في معالجة اضطرابات الدورة الشهرية.

يتميز بأنه من المواد الطبيعية الطاردة للديدان.

يعد مطهرًا يفيد في معالجة الجروح.

يفيد في معالجة حالات الإسهال.

المساهمة في معالجة الالتهابات الجلدية المختلفة مثل:

الصدفية، والأكزيما.

أظهرت بعض الدراسات أن مستخلص الزعتر البري يفيد في الوقاية من خطر الإصابة بمرض سرطان القولون، بالإضافة إلى أن هناك دراسات أخرى تبين تأثير الزعتر البري على سرطان الثدي، إذ يتسبب في حدوث الطفرات في خلايا مرض سرطان الثدي.

يفيد في معالجة الصداع الناتج عن التهاب الحنجرة.

القيمة الغذائيّة للزعتر يتميز الزعتر باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم، والتي تتمثل بـ: الدهون، والبروتين، والكربوهيدرات، والدهون المُشبعة، كذلك الدهون المتعددة غير المُشبعة، والدهون الأحادية غير المُشبعة، والألياف الغذائية، والحديد، والكالسيوم، والزنك، والنحاس، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والفسفور، والصوديوم، والمنغنيز، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات مثل: فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب5، وفيتامين ب6، والفولات، وفيتامين ب3.

و يعد استعمال الزعتر آمنًا في حال استهلك بالكميات المتواجدة في الغذاء، بالإضافة إلى أنه يمكن أن يكون آمنًا إذا استُعمل كدواءٍ بجرعاتٍ كبيرة لفترة قصيرة، إلا أنه بالرغم من فوائدة المختلفة يمكن أن يتسبب ببعض الأعراض، كالاضطرابات الهضمية، بالإضافة إلى أن هناك بعض الفئات التي يتوجب عليها الحذر عند استعمال الزعتر، منهم:

الأشخاص الذين يعانون من حساسية المردقوش الشائع: يُنصح الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه أي نباتٍ من الفصيلة الشفوية مثل: المردقوش الشائع، بالابتعاد عن تناول الزعتر؛ وذلك لأنهم أنّهم يكونون مصابين بالحساسية تجاهه.

الأشخاص الذين يعانون من المشاكل النزفية: قد يتسبب استهلاك الزعتر في بطء عملية تخثر الدم الطبيعيّة، والذي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالنزيف عند الإكثار من تناوله.

بعض الحالات الحساسة للهرمونات: مثل: سرطان الثدي؛ وذلك لأن الزعتر يعمل بأداء مشابه لهرمون الإستروجين، والذي يمكن أن يؤدي إلى تطور بعض الحالات التي قد تتأثر عند التعرض للإستروجين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق