طرد إمام مغربي من بلجيكا بسبب “تهديد الأمن القومي”

bouchra
دولي
bouchra14 يناير 2022آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
طرد إمام مغربي من بلجيكا بسبب “تهديد الأمن القومي”

قرر وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة في بلجيكا، سامي مهدي، طرد الإمام المغربي محمد التجكاني، كبير أئمة مسجد الخليل في مولينبيك، وسحب تصريح الإقامة الخاص به.

وتم إصدار أمر ترحيل ضد توجكاني، الذي لا يحمل الجنسية البلجيكية، إلى المغرب، كما تم منعه من دخول بلجيكا لمدة عشر سنوات.

وكان الإمام المغربي محمد التجكاني، واحد من أشهر الأئمة المغاربة في بلجيكا، خاصة وأنه يؤم المصلين في حي مولينبيك الذي يأوي أكبر جالية مغربية في البلاد.

وبحسب كاتب الدولة البلجيكي، فإن قرار طرد هذا الإمام اتخذ استنادا إلى مؤشرات تدل على أنه “يشكل تهديدا خطيرا للأمن القومي.”

و قال كاتب الدولة : “نريد إرسال إشارة مفادها أن من ينشر الكراهية ويقسم مجتمعنا ويهدد أمننا ليس موضع ترحيب في بلادنا لا اليوم ولا في السنوات القادمة”.

وحسب ما أورده محامي الإمام المغربي، فإن الأخير قرر الطعن في القرار، خاصة وأن له زوجة و أطفال ببلجيكا.

وتجدر الإشارة إلى أن الإمام محمد توجكاني، كان قد أثار جدلا كبيرا منذ سنوات، إثر ظهوره في فيديو وهو يحرض على ارتكاب أفعال عدائية ضد اليهود.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق