القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء فوق كل الشبهات

القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء فوق كل الشبهات
مجلة24: مكتب إسبانيا

بعد إنتشار مقطع صوتي مجهول الهوية و المصدر في مواقع التواصل الإجتماعي يذكر فيه أن موظفة في القنصلية العامة للمملكة المغربية بالجزيرة الخضراء تقوم بأعمال و تصرفات غير مقبولة ولا إنسانية.
تواصلت إدارة الجريدة مع الطاقم القنصلي لمعرفة حقيقة محتوى التسجيل الصوتي و بالفعل تم الترحيب بالفكرة حيث إنتقل مراسل مجلة 24 مكتب إسبانيا لمقر القنصلية العامة للمملكة المغربية بالجزيرة الخضراء و عقد حوارا مع الموظفة المستهدفة بالتسريب الصوتي المستوحى من خيال كاتبه حيث كان ظاهرا أن السيدة التي كانت تتحدث في ذلك المقطع الصوتي و كأنها تسرد قصة أو إنشاء لقصة محبوكة سلفا.
من جانبه استفسرنا الأمر من خلال عدد من الجمعويين و الحقوقين المقيمين بدائرة نفود القنصلية العامة للمملكة المغربية بالجزيرة الخضراء حيث أكدو لنا جميعاً أن الموظفة المستهدفة هي مثال للنزاهة و الإستقامة فضلا على أنها كانت من جنود الخفاء و في الصفوف الأولى منذ بداية الجائحة، حيث إشتغلت على موضوع السياح المغاربة العالقين بمنطقة كادس الجزيرة الخضراء مالقا، و كان عملها هذا مشترك مع عدد من جمعيات المغاربة المقيمين بدائرة نفود القنصلية، حيثو سهروا على تقديم يد العون و المساعدة في إطار مشترك و منظم تحت إشراف السيد القنصل محمد الرفاوي والذي لاقى نجاحا كبيرا و أثرا طيبا في نفوس الكثيرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.