السجن النافذ و غرامة مالية للصحفي زغليش بتهمة إهانة الرئيس “تبون”

السجن النافذ و غرامة مالية للصحفي زغليش بتهمة إهانة الرئيس “تبون”
مجلة 24

أصدرت محكمة “الزيادية” بمحافظة الجزائرية حكما بسنتين سجنا نافذا و غرامة مالية قدرها 100 ألف دينار جزائري (188 ألف دولار أمريكي) ،في حق الصحفي والناشط من أجل الديمقراطية عبد الكريم زغيلش، و ذلك بعد إدانته بتهمة “المساس بالمصلحة الوطنية” و”إهانة رئيس الجمهورية”، بحسب ما أفاد أحد محامييه.

و توبع زغليش من قبل المحكمة بتهم ، تتعلق بـ”المساس بشخص رئيس الجمهورية ومنشورات من شأنها المساس بالوحدة الوطنية”، على خلفية حمله لافتات في مظاهرات الحراك الشعبي “تضمنت شعارات تطعن في شرعية رئيس البلاد عبد المجيد تبون”.

وبعد تأجيل محاكمته لأكثر من 4 مرات، أمر قاضي محكمة قسنطينة بوضع زغيلش رهن الحبس المؤقت بمنطقة “الكدية” في 23 يونيو الماضي، قبل أن تستأنف محاكمته في 17 غشت الماضي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.