فارس دكالة يصطاد حمامة تطوان و يرجع إلى سكة الإنتصارات

فارس دكالة يصطاد حمامة تطوان و يرجع إلى سكة الإنتصارات

bouchra
2020-08-27T19:21:11+01:00
2020-08-27T19:21:30+01:00
رياضة
27 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

حقق فريق الدفاع الحسني الجديدي فوزا مستحقا على ضيفه المغرب التطواني، و انتصر بهدفين نظيفين و عاد إلى سكة الإنتصارات.
المباراة التي أجريت على أرضية الملعب العبدي بالجديدة يوم الخميس 27 غشت الجاري لحساب الجولة 25 من الدوري المغربي، بعدما لم يكتب أن تكتمل يوم أمس الأربعاء بسبب حالة الجو و الضباب الكثيف الذي عرفته مدينة الجديدة .
المباراة استانفت من الدقيقة 10،بعدما اضطر الحكم إلى توقيفها يوم أمس الأربعاء بسبب صعوبة الرؤيا،و بعد قرار العصبة الإحترافية و الذي قضى بإتمام دقائقها يوم الخميس.

الشوط الأول انطلق من عند الحارس اليوسفي، حيث عرف هذا الشوط اندفاعا قويا خصوصا من جانب فريق المغرب التطواني الذي هدد مرمى الحارس اليوسفي في مناسبتين.
و عرفت الدقيقة 25 تسجيل الهدف الأول للجديديين، حيث استغل اللاعب التنزاني مسوفا خطأ في دفاع فريق الحمامة البيضاء و سدد كرة قوية وضعها في مرمى الحارس سعيد لمعيز.
حاول بعدها المغرب التطواني تجريب حظه، حيث ضيع مهاجمه مصكفى اليوسفي فرصة سانحة للتسجيل، بعدما انفرد بالحارس الجديدي و ضيع هدفا محققا.
استغل اللاعب حدراف تفكك وسط و دفاع فريق المغرب التطواني، ليتغلغل بين لاعبيه ويسدد كرة قوية مسجلا الهدف الثاني للدفاع الحسني الجديدي.
الفريق الدكالي ضيع فرص سانحة للتسجيل و كان بإمكانه تسجيل أهداف أخرى لولا التسرع المهاجمين، و خصوصا اللاعب مسوفا الذي ضيع هدفين محققلن.
الشوط الثاني لم يختلف عن الشوط الأول و كان متكافئا بين الفريق ، مع اندفاع الزوار نحو مرمى اليوسفي من أجل الرجوع في النتيجة، و عرف الدفاع الحسني الجديدي كيف يجاري المباراة و اغلق جميع المنافذ على مهاجمي المغرب التطواني، هذا الأخير اكتفى بالتسديد خارج مربع العمليات، لتنتهي المباراة بفوز مستحق للدفاع الحسني الجديدي أمام المغرب التطواني بهدفين نظيفين.
و بهذه النتيجة صعد الفريق الدكالي إلى المركز السادس مؤقتا برصيد 34 نقطة، بينما فريق الحمامة البيضاء أصبح يحتل المركز الثامن برصيد 31 نقطة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق