رئيس الجامعة المغربية لرياضة بناء الجسم و الفتنس يستقبل الزهراني لنبذ الخلافات و إعادة الاعتبار لعصبة الشاوية

majala24-2021
2021-04-22T14:13:31+00:00
رياضة
آخر تحديث : الخميس 22 أبريل 2021 - 2:13 مساءً
رئيس الجامعة المغربية لرياضة بناء الجسم و الفتنس يستقبل الزهراني لنبذ الخلافات و إعادة الاعتبار لعصبة الشاوية
مجلة 24 - عبد الصمد بياضي

يبدو أن العلاقات المتوترة التي عمرت لسنوات بين الجامعة الملكية المغربية لبناء الجسم و الفتنس و عصبة الشاوية لهذا النوع من الرياضة و خاصة الجمعيات و الأبطال السابقون الذين يشغلون اليوم مناصب المدربين و المؤطرين ، عادت للانفراج في الآونة الأخيرة لفتح صفحة جديدة مليئة بالانفتاح و الرؤى المستقبلية المندمجة و الايجابية بعيدا عن فرضيات تحقيق المصالح الشخصية .

في هذا السياق ، ساهمت المبادرة التي تبناها أصحاب النوايا الحسنة و رياضيون غيورون على الرياضة السطاتية بصفة عامة ، و بناء الجسم و الفتنس على الخصوص ، في حلحلة المشاكل و أزمة الركوض التي طال أمدها بين الجامعة و عصبة الشاوية ، و التي تم الترويج لها في وقت سابق و وجهت من خلالها تهم لرئيس الجامعة ، خالد الراحي ، تتمثل أساسا في إقصاء االعصبة المذكورة و الجمعيات المنضوية تحث لوائها من كل أشكال الدعم و حرمان أبطالها من المشاركة في مختلف التظاهرات الرياضية .

في ذات السياق ، كشف عبد اللطيف الزهراني ، البطل السابق و المؤطر الرياضي لرياضة بناء الجسم و الفتنس ، في لقاء خاص بمجلة 24 ، أن بوادر هذا الانفراج انطلقت في الأيام العشرة التي سبقت شهر رمضان الفضيل ، حيث قال أنه تلقى مكالمة هاتفية من قبل ، رئيس الجامعة المغربية لبناء الجسم و الفتنس ، خالد الراحي ، تمخض عنها لقاء تواصلي استقبل خلاله من قبل هذا الأخير بمنزله بالدار البيضاء ، رفقة الفاعل الجمعوي هشام مبشور و بحضور مدرب المنتخب الوطني عبد الحق البربوشي .

و أوضح الزهراني ، أن هذا اللقاء كان فرصة لنبد الخلافات و بناء التوافقات و التخطيط للمستقبل عبر تسطير برامج هادفة تضع في الحسبان الحقوق المشروعة لرياضيي عصبة الشاوية و أبطال مدينة سطات و تعيد لهم الاعتبار بعد حرمانهم من المشاركة في التظاهرات الوطنية لعدة سنوات ، و ذلك من خلال العناية بالجمعيات الرياضية ذات الصلة و تمكين الممارسين من كل المبادرات المشجعة و المحفزة لخلق مزيد من الإشعاع و تحفيز رياضة بناء الأجسام و الفتنس بالشاوية من أجل العودة بقوة و المنافسة جهويا و وطنيا و لما لا دوليا.

و أضاف الرياضي و الفاعل الجمعوي ، أن الجلوس في طاولة الحوار مع رئيس الجامعة كشف بالملموس أن بعض الجهات التي كنا نتق فيها سابقا ، لم تكن لها نية صافية لخدمة عصبة الشاوية بقدر ما كانت تهمها المصالح الشخصية و خاصة الوصول إلى مراكز مهمة بالجامعة.

و في هذا الإطار، عبر عبد اللطيف الزهراني عن شكره لخالد الراحي ، الذي وضع فيه الثقة من أجل التنسيق مع جمعيات رياضة بناء الجسم و الفتنس بعصبة الشاوية و دعوتها إلى ضخ دماء جديدة في أعضائها من خلال تجديد المكاتب و تغيير القوانين الخاصة بها لتتلاءم مع القانون الرياضي للتربية البدنية 09.30 المؤطر لهذا النوع من الرياضات ، و من تم الانخراط مع الجامعة و المشاركة تحث لوائها في كل المسابقات و التظاهرات بشكل مشروع.

و بهذه المناسبة وجه البطل السابق في رياضة الفتنس و بناء الجسم ، دعوته لجميع المتدخلين بغية الالتفاف على قضايا الرياضة السطاتية عامة و الفتنس و المان فيزك بالخصوص من أجل وضع خارطة طريق و تسطير برامج تضمن الحقوق لكل الجمعيات و تمنحهم الإمكانيات الضرورية من أجل العودة و المنافسة على الألقاب .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق