مقر تابع لجماعة سطات بسلطانة طاله النسيان و الإهمال دون الاستفادة منه
">

مقر تابع لجماعة سطات بسلطانة طاله النسيان و الإهمال دون الاستفادة منه

مقر تابع لجماعة سطات بسلطانة طاله النسيان و الإهمال دون الاستفادة منه

يعاني مقر تابع لجماعة سطات يتواجد باقامات سلطانة من الإهمال و النسيان، و تحول مؤخرا إلى وكر للممارسات المشينة في غياب لتدخل المجلس الجماعي .

المقر المذكور ظل لسنوات طوال مجرد حجرات تتآكل جذرانها و غياب حراسته ساهم في تحويله إلى وكر لممارسة الرذيلة و ملجإ للمتشردين و المدمنين على الخمور و المخدرات و مرحاض لمن يريد قضاء حاجته، إضافة لتعرضه لسرقة بعض تجهيزاته و ممتلكاته و خاصة الأبواب و النوافذ .

يأتي هذا في الوقت الذي رفض المجلس الجماعي في وقت سابق طلبات بعض الجمعيات للاستفادة من هذا المرفق العمومي و تحويله لمركز أنشطة جمعوية تعود بالنفع على الساكنة و خاصة على الأطفال و الشباب كتحويله إلى مركز متعدد الاختصاصات على سبيل المثال .

و جدير بالذكر أن المقر ذاته كان قد أثار جدلا واسعا في الوقت الذي كان المجلس الجماعي السابق لمدينة سطات يرغب منحه لعصبة دكالة عبدة لكرة القدم من أجل استغلاله ، إلا أن الأمر لقي معارضة شديدة من قبل بعض الجمعيات بالمدينة ليتم العدول عن هذا القرار.

فهل ستستمر دار لقمان على حالها أم أن المجلس الحالي و السلطات المختصة سيكون لها رأي آخر؟؟

سطات : فاطمة موكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.