تصعيد نقابي ضد عميد كلية بتطوان ردا على استهدافه أعضاء المكتب المحلي ل (ك.د.ش)

nouhaila
جهات
آخر تحديث : السبت 16 أكتوبر 2021 - 11:29 مساءً
تصعيد نقابي ضد عميد كلية بتطوان ردا على استهدافه أعضاء المكتب المحلي ل (ك.د.ش)
مجلة 24 : مكتب الرباط

أدانت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في بيان تضامني لها مع أعضاء مكتبها المحلي بتطوان، عممته مساء الجمعة، ما وصفته ب” كل أشكال الترهيب النفسي والإرهاب الإداري الممارس من طرف عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعيه بتطوان في حق المكتب المحلي”.

ودعا البيان الذي توصلت به مجلة 24، رئيس الجامعة إلى التدخل ضد استهداف الحريات النقابية وحماية الموظفين، وإلغاء قرارات مجلس المؤسسة الأخير، مستنكرا الاستفزازات المتكررة و الاستهداف الخطير لعميد كليه العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية في حق الكاتب المحلي للنقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية.

واعتبر المصدر ذاته، أن “هذه السلوكيات دخيلة على جامعتنا، المرفوضة مطلقا، ناتجة بالأساس عن غياب أبسط آليات التواصل الإداري بالكلية”، معلنا للرأي العام الجهوي والوطني عن تضامنه المطلق مع الكاتب المحلي للنقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان، نبيل حمور.
وحذرت الكونفدرالية ذاتها في بيانها، عميد الكلية سالفة الذكر، أشد التحذير من التمادي في استهداف كاتبها المحلي، معتبرة أن المساس به، “مساس بعموم مناضلينا ومناضلاتنا بالجهة”، مبدية استغرابها من إقدامه على تبني مسطرة معيبة قانونا في وضع موظفين رهن اشارة رئاسة الجامعة، في ظل ضعف نسبة التأطير الاداري والخصاص المهول في الموارد البشرية بالكلية، “مع ما يطرح ذلك من تساؤلات حول شعار الحكامة الجيدة والنجاعة الادارية” وفق نص البيان.
البيان، استنكر سياسة صم الاذان و سد باب الحوار والتواصل في وجه المكتب المحلي بخصوص مطالبهم البسيطة والعادلة، وأدان كل أشكال الترهيب والتهديد الإداري التي يمارسها العميد ومن يدور في فلكه (ترسيم، ترقية…) في حق الموظفين، عوض حمايتهم من كل أشكال العنف اللفظي والجسدي أثناء مزاولة مهامهم الإدارية.

من جهة أخرى، أعرب ذات البيان عن رفضه استهداف ممثل الموظفين الإداريين بمجلس المؤسسة دون مبرر قانوني خلال مجلس الكلية المنعقد بتاريخ 12 اكتوبر 2021، داعيا رئيس جامعة عبد المالك السعدي إلى التدخل لحماية الأعضاء المنتخبين وإلغاء قرارات هذا الاجتماع نظرا لخرق مقتضيات قانونية للقانون الداخلي للمؤسسة.

وأبدا المكتب الجهوي للنقابة سالفة الذكر، عبر بيانها، أسفها على هذا الوضع السيء لسمعة المؤسسة الجامعية، داعيا في نفس الآن رئيس الجامعة إلى التدخل الفوري لبث ثقافة الحوار والتواصل بفضاء هذه الكلية، كما دعا كل التنظيمات النقابية الكونفدرالية بالإقليم بالجهة و بعموم الجامعات المغربية إلى التضامن و الرد القوي على كل مسؤول تجاوز الخطوط الحمراء باستهداف الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بجامعة عبد المالك السعدي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق