إلتحاق جماعي لعائلة الزمزمي بحزب الحمامة يُهددُ وجود حزب الكتاب بجهة الرباط

إلتحاق جماعي لعائلة الزمزمي بحزب الحمامة يُهددُ وجود حزب الكتاب بجهة الرباط

bouchra
2020-10-23T17:21:19+01:00
2020-10-23T17:21:22+01:00
سياسة
23 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
مجلة24:

أكدت مصادر جد موثوقة أن أبناء الملياردير الراحل الزمزمي مالك أكبر شركة لإنتاج العسل بالمغرب “عسل الزمزمي”، قرروا مغادرة سفينة حزب ‘التقدم والاشتراكية.، والالتحاق بحزب ‘التجمع الوطني للأحرار’.
وأفادت ذات المصادر، أن أبناء الزمزمي الأربعة الذين يشغلون مناصب إنتخابية مهمة على مستوى مدن تمارة والرباط وسلا وبوقنادل، قرروا الالتحاق بالتجمع الوطني للأحرار، بعدما قطعوا شعرة معاوية مع نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، وذلك منذ إبعاد عبد الصمد الزمزمي من عضوية المكتب السياسي في المؤتمر الوطني الأخير للحزب، ويشغل عبد الصمد الزمزمي، منصب رئيس جماعة بوقنادل.
وسيلتحق حسب مصادرنا الموثوقة، كذلك الشقيق زهير الزمزمي، رئيس المجلس الإقليمي بعمالة الصخيرات تمارة، والذي يوصف بدينامو الانتخابات على مستوى إقليم ومدينة تمارة، لكونه يتوفر على شبكة علاقات واسعة مع رؤساء الجماعات والمنتخبين على صعيد الإقليم.
وإلى جانب عبد الصمد وزهير شقيقهما الآخر، البرلماني السابق بمجلس المستشارين عبد الرحيم، سيلتحق بدوره بحزب الحمامة، وهو الذي يشغل حالياً رئاسة غرفة الصناعة التقليدية بجهة الرباط سلا القنيطرة، وتمكن من هزم حزب الاستقلال أثناء إنتخابات رئاسة الغرفة.
كما سيلتحق شقيقهم الرابع، عبد الكريم الزمزمي، المستشار والرئيس السابق لجماعة عامر المتواجدة بضواحي مدينة سلا.
ويعتبر آل الزمزمي آلة انتخابية بامتياز على مستوى الرباط وسلا وما جاورهما ويحسب لها ألف حساب في رسم الخريطة الانتخابية بالجهة.
وحسب متتبعين للشأن السياسي فإن التحاقهم جماعياً بحزب ‘التجمع الوطني للأحرار’ سيخلط أوراق حزب ‘العدالة والتنمية’، وسيقلب المعادلة الانتخابية على مستوى الجهة لصالح حمامة أخنوش.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق