تعزيزا لسياسة القرب..افتتاح ممثلية تعاضدية التعليم وعيادة طب الأسنان ببني ملال

+ = -

معاذ شهبون – متابعة

افتتح ميلود معصيد رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية ممثلية التعاضدية بمدينة بني ملال، مطلع الأسبوع الجاري، والتي تم تحويلها من المقر القديم إلى مقر جديد بمواصفات عالية الجودة، إلى جانب عيادة طب الأسنان بشارع الحسن الثاني. وذلك احتفاء باليوم العالمي للمدرس.

وأكد رئيس التعاضدية، في كلمته الافتتاحية لممثلية التعاضدية، يوم الثلاثاء ثامن أكتوبر الجاري، على أن تعزيز سياسة القرب، باعتبارها أحد المحددات للتقليص من بعد المسافات التي يقطعها نساء ورجال التعليم، حيث تصل إلى عدد كبير من الكيلومترات في بعض الأقاليم والجهات، وتشكل عبئ وهاجسا كبيرين عند التفكير في وضع ملفات المرض أو الاستفادة من باقي الخدمات التي تقدمها التعاضدية لهذه الفئة المهمة من المجتمع.

وأضاف المتحدث، أن التعاضدية تعمل على تيسير تقريب الخدمات وتجويدها لتناسب طموحات المنخرطين عبر إحداث العديد من مكاتب الاتصال من أجل تعزيز دورها في الخدمة الإدارية و استقبال ملفات المرض وتقديم الاستشارات في كل من مدينة أزيلال ، دمنات، الفقيه بنصالح ، خنيفرة، خريبكة، وممثلية بني ملال التي تعد ممثلية عن جهة بني ملال خنيفرة وتندرج في تقوية التعاضد على المستوى الجهوي،إضافة إلى تأهيل عيادات الأسنان والممثليات بالعديد من جهات المملكة .

وعرف الافتتاح حضور مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، رئيس المجلس الجماعي ببني ملال، أعضاء من المكتب التنفيذي للتعاضدية، وطاقم من الإدارة المركزية ومندوبين عن التعاضدية على مستوى إقليم بني ملال، ممثلين عن جمعيات المتقاعدين ومؤسسة الوسيط وشركاء اجتماعيين وفعاليات أخرى .

وأبدى منخرطوا التعضادية ارتياحا ايجابيا، بعد تأهيل ممثليتها وعيادة طب الأسنان بمدينة بني ملال، وذلك بتجميعها ضمن فضاء مشترك بهدف تحقيق تقريب الخدمة وتجويدها. وتندرج هذه الدينامية في إطار تعزيز سياسة القرب وتجويد الخدمات الموجهة للمنخرطات والمنخرطين من الأسرة التعليمية.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور