شيماء غنيم تكتب :انسحاب حزب الكتاب من حكومة يطرح اكثر من علامة الاستفهام.

+ = -

ان انسحاب حزب التقدم و الاشتراكية في هذا الوقت السياسي لا فائدة منه..اذ لا يعدو الا انسحابا سياسويا او تكتيكا انتخابيا لا قيمة له بل و تدبيرا استباقيا لحفظ ماء الوجه في مرحلة الدخول المقبل..
اذ كان سيكون انسحابا مسؤولا و يحضى بتقدير الشعب إن عقب فشله في الولاية الاولى او بعد التركيبة الهجينة للولاية الثانية بل و بعد اعفاء وزراءه..
اما ان يأتي و نحن على مشارف تعديل حكومي و انتخابات قادمة فإني لا أحسبه موقفا مسؤولا اكثر منه تدبيرا استباقيا للفشل و الإقصاء.
كما نتمنى الشفاء لعدد من احزاب اليسار الوطني فإننا كذلك نتمنى العافية لحزب عتيد..حزب بلال و يعتة..الحزب الذي ساهم في وقت من الزمن في تأطير المواطنين و الاصطفاف الى جانبهم..ساهم في بناء الدولة الحديثة بشرف و استماتة.
شيماء غنيم

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور