4 منتخبين في جهة الشرق يرفضون التصريح بممتلكاتهم و2 لم يتوصلوا بالإنذار

+ = -

وجدة – هناء امهني

قام رئيس المجلس الأعلى للحسابات إدريس جطو، بتوجيه رسالة لرئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، لعزل عدد من رؤساء الجماعات و المنتخبين الذين لم يصرحوا بممتلكاتهم داخل الآجال القانونية دون تقديم أي أعذار أو تفسير مما يفسح الباب أمام الشبهات.

وحسب القوائم التي حصلت عليها “مجلة 24″، فإن عدد المنتخبين المخلين بواجب التصريح بالممتلكات الذين تعذر تسليم الإنذارات إليهم بلغ عددهم 23، اثنان منهم ينتمون لجهة الشرق وبالضبط في جماعة عين بني مطهر، وجماعة بوعرفة.

وبلغ عدد المنتخبين المخلين بواجب التصريح بالممتلكات على الجماعات الترابية والغرف المهنية المعنية على الرغم من توصلهم بالإنذار وانصرام الأجل القانوني، حسب ذات القوائم، 44 منتخبا، 4 منهم منتمين لجهة شرق المغرب وبالضبط بجماعة القطيطير، جماعة أولاد داوود الزخانين، ومجموعة الجماعات البيئة والتضامن، وغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الشرق.

ويأتي التحرك الذي قام به رئيس المجلس الأعلى للحسابات إدريس جطو، بعد أن أكد المجلس في وقت سابق على ضرورة الالتزام بالتصريح بالممتلكات لعدد من المسؤولين الحكوميين و الموظفين السامين و البرلمانيين و المنتخبين.

هذا، ويندرج إجراء العزل، طبقا لأحكام البند 6 من المادة 1 من القانون رقم 54.06 المتعلق بإحداث التصريح الإجباري لبعض منتخبي المجالس المحلية والغرف المهنية وبعض فئات الموظفين أو الأعوان العموميين بممتلكاتهم.

يشار إلى أن المجلس الأعلى للحسابات شرع مع بداية شهر فبراير الجاري في افتحاص ممتلكات وثروات منتخبين وموظفين سامين؛ وذلك في إطار تجديد التصريحات الإجبارية بالممتلكات خلال كل عام.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور