العيون…. عضو جماعة العيون عن حزب البيجيدي خديجة ابلاضي تقصف الكتابة الجهوية لحزب المصباح

العيون…. عضو جماعة العيون عن حزب البيجيدي خديجة ابلاضي تقصف الكتابة الجهوية لحزب المصباح

bouchra
سياسة
bouchra8 يناير 2021آخر تحديث : الجمعة 8 يناير 2021 - 4:29 مساءً
مجلة 24 : متابعة

خرجت عضو حزب المصباح بالعيون الأستاذة خديجة ابلاضي بمقال عنوان بالاختباءوراءملف_الصحراء حيث قالت :

دأبت الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة العيون الساقية الحمراء و التي تغط في نوم عميق منذ سنوات ومعها باقي الهيئات السياسية التابعة لها بالجهة للاستنجاد بعناوين للاستهلاك السياسي ويتم تكرارها مرارا عوض تناول قضايا وملفات ذات أهمية تشغل تفكير الساكنة من قبيل (ملفات العقار وما يعرفه من إنتهاكات من طرف لوبي ومافيات تتحكم بالشأن السياسي والاقتصادي بالمنطقة وكذلك إشكاليات الصحة والتعليم بالجهة التي ما عادت تخفى على أحد.. لماذا لا تتناول الكتابة الجهوية قضايا اجتماعية من قبيل العطالة و هجرة الشباب إلى المجهول وملفات التعقيدات الإدارية و السياسية للاستثمار بالجهة
و ملف اختلالات تدبير الشأن العام الجهوي و المحلي..وغيرها من القضايا الملحة بدل الاختباء وراء ملف قضية الصحراء الذي لا يجنون منه سوى المزيد من التقرب الى دوائر القرار وتلميع صورة لوجوههم القاتمة بالغش والكذب…
ملف الصحراء والوحدة الوطنية يكون بالصدق مع الساكنة وبمحاربة الفساد والاستبداد السياسي والسعي نحو تجديد النخب و ابراز اخرى ذات كفاءة عالية و مصداقية واختيار من يمثل الساكنة بالمجالس المنتخبة عبر الديموقراطية و صناديق شفافة من أجل خدمة الساكنة و إعمال آليات الحكامة الجيدة والتحلي بالجرأة لإنجاز الإصلاحات التي تتمناها الساكنة

تجدر الإشارة أن الأستاذة خديجة ابلاضي لها خرجات دائما ما توصف بالحادة لكنها كثيرا ما تلامس الواقع ، خصوصا خلال الفترة الأخيرة التي يعيش بها حزب المصباح بالعيون ما يوصف بالصراع الداخلي بين المؤيد و المعارض و الغائب عن المشهد العام بمدينة العيون .

136742947 232232721687959 7199003902831099839 n - majala24
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق