درس أخلاقي لصاحب مفهوم البيليكي

درس أخلاقي لصاحب مفهوم البيليكي

bouchra
من الوطن
16 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
عبد العزيز شبراط

شعرت بخجل فريد لم أشعر به قط على امتداد عمري وأنا في أخره؛خصوصا وانا لم استفق بعد من الكارثة التي فجرها أحد قياديي حزب العدالة والتنمية؛لما انفجر غضبا يسب المغاربة ويتوعدهم لكونهم طالبوا بإلغاء معاش البرلمانيين وليس التعويضات كما حاول يائسا تغليطنا؛ المغاربة لم يطالبوا بإلغاء ذلك التقاعد الا لكونه غير مستحق وليس سوى ريعا بامتياز؛ وثارت ثائرته فصرح أمام المغاربة قاطبة اينما وجدوا وغيرهم ممن يتابعون أنشطة البرلمان عبر العالم؛وهو يؤكد أنه لم يأت لقبة البرلمان ليقوم بمهمته مجانا أو ” بيليكي” على حد تعبيره الزنقاوي؛ هكذا اذن انت و رفاقك في الحزب شوهت صورة البلاد أمام الجميع ولم تستدرك وتستحيي؛ أو تعتذر بل واصلت عنادك وصرحت من جديد أنك ستقول نفس الكلام؛ الا تعلم ان البلاد كلها تطالب بالغاء ذك التقاعد للبرلمانيين وللوزراء أيضا؛فهذا الحزب أوهمنا يوما أنه جاء لمحاربة الفساد؛ وإصلاح الاوضاع العامة وخصوصا أوضاع المستضعفين؛ ولم نستفق من هذا الوهم؛ الا حين صرح كبيرهم أنهم جاءوا لتحسين أوضاعهم اولا.
هكذا اذن انتم تفضلون ذواتكم عن الوطن؛ ومن أجل ذواتكم تتلفظون بالكلام النابي في وجه من حملوكم مسؤولية الدفاع عنهم؛ كما حملوكم مسؤولية تسيير وتدبير شؤون البلاد والسير بها الى مصاف الدول المتقدمة، أين وضعكم داخل هذا الوطن إذن؟ أم أنكم تنتمون إلى وطن غير الذي ننتمي اليه نحن الذين اعتبرتنا نستعمل ” الدبشخي” على حد تعبيرك المنحط؛نخبرك اننا نحن مستعدون للدفاع عن هذا الوطن رغما عنك وأمثالك؛ ومستعدون لطردك وطرد أمثالك؛ واذا كنت جئت الى قبة البرلمان فقط من أجل تلك التعويضات؛فما حاجتنا بك اذن ؟ يكفي أن نوظف خبيرا في المجال مكانك وأخرون مكان أمثالك؛فنحاسبه على كل صغيرة وكبيرة واذا لم يتقن عمله طردناه وعوضناه بأخر غيره!
شعرت بخجل كبير حتى تصبب جبيني عرقا والذي تجعد من هول ما سمعت امام هذه الكوارت؛ حينما إطلعت هذا المساء على فحوى وصية المرحوم سيدي عبد الرحمان اليوسفي؛ حيث فحوى مضمونها أنه يفتح بيته بعد وفاة رفيقة عمره السيدة هيلين الى العموم وجعله متحفا بكل ما فيه من كتب ووثائق وهدايا:
_ بعد وفاة هيلين ( بعد عمر طويل) يظل منزل سي عبد الرحمان اليوسفي مفتوحا في وجه الزوار، بكل ما فيه من وثائق وصور وذكريات ومذكرات وأثاث وكتب وهدايا …يحج اليه كل راغب في استكشاف كيف وأين عاش هذا الهرم والتعرف على كل الزاد الذي خلفه من دنياه…
_ بعد وفاة هيلين يتم تحويل مجموع الرصيد المالي للمرحوم والذي كان يحول لحسابه منذ مغادرته لمنصب الوزير الاول ( والراجح حسب المقربين اليه أنه لم يقربه ابدا) الى المؤسسة الوطنية لمتاحف المغرب والتي يرأسها الفنان المهدي قطبي.
هكذا هم الاهرامات يضعون مصلحة الوطن قبل أي اعتبار! لانهم يؤمنون حقا وليس بهتانا أن لا ثمن للنضال من أجل الوطن وما للوطن يجب أن يبقى للوطن !
كيف سيشعر هذا الذي تفوه بكلام ساقط في وجه المغاربة؛الذين طردوا الاستعمار واسترجعوا الاقاليم الجنوبية؛ ولم يطالبوا يوما بتعويضات عن ذلك؟!

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق