فريق طلبة الطب والصيدلة الفائز بالمرتبة الأولى في المسابقة العالمية للمحاكاة الطبية يحظى بحفاوة كبيرة بمطار وجدة أنجاد

+ = -

هناء امهني – وجدة


حضي فريق طلبة الطب والصيدلة بوجدة الفائزون بالمرتبة الأولى في المسابقة العالمية للمحاكاة الطبية، التي جرت أطوارها بالعاصمة التشيكية براغ، بحفاوة كبيرة، بعد وصولهم مطار وجدة أنجاد على الساعة 11 ليلا من يوم الخميس – الجمعة 17 -18 أكتوبر الجاري (2019).
واستقبل طلبة الطب والصيدلة بوجدة، كل من رئيس جامعة محمد الأول وأساتذتهم وعائلاتهم الذين شيدوا بالمجهودات الجبارة والمثمرة التي قاموا بها في سبيل إهداء هدية قيمة للمملكة المغربية ولجهة الشرق، خاصة مدينة وجدة الألفية.
وبهذه المناسبة، قال أمين أدرويش عضو الفريق الفائز بالمسابقة بالتشيك في تصريح لموقع “مجلة 24″، إن تتويجهم يعد فخرا لهم، خاصة وأنهم تنافسوا مع دول جد متقدمة وأعطت الكثير في مجال الطب.


وأضاف أدرويش ، أن “هذا التتويج نتاج عمل طويل وجهد كبير لأن المسابقة ليست سهلة وتتطلب عناء لتحقيق النتيجة إلا أنه بالعزيمة والإرادة تفوقنا على انجلترا وفرنسا في نهائي المسابقة”.
ومن جانبه، قال ادريس بنعلي عضو بالفريق الفائز لموقع “مجلة 24” إن “هذا التفوق مهدا للمغاربة كافة نظرا لما حضينا به من تشجيعات ومساندة أثناء هذه المسابقة التي داع صيتها عالميا”، وأشار في ذات السياق، إلى أن هذا الفوز جاء عن جدارة واستحقاق خاصة وأنهم تنافسوا مع أطباء متمرسين ومختصين في مجال المستعجلات والكوارث، إلا أن الجهد المضاعف لهم مكنهم من التفوق عليهم جميعا.
وشددت أيضا فاطمة امخاو عضو بالفريق الفائز في تصريح لموقع “مجلة 24” على أن المسابقة لم تكن سهلة أبدا وأنها كانت صعبة للغاية، نظرا لوجود أطباء وممرضين متمرسين في طب المستعجلات والكوارث، إلا أن المسؤولية التي كانت ملقاة على العاتق مكنتهم من الفوز وسط اندهاش الفرق المنافسة ولجنة التحكيم التي كانت منبهرة من الأداء المغربي.
ويتكون الفريق المغربي من كل من الطالبتين أميمة الدمناتي، وفاطمة أمخاو، والطالبين أمين الدريوش، وإدريس بنعلي، حيث واجهوا في نصف النهاية بريطانيا وتفوقوا عليها، قبل أن يفوزوا في النهائي على ممثلي فرنسا.

هذا، وقد سبق للطلبة الأربعة أن فازوا بالمسابقة الوطنية التي أقيمت في مدينة فاس السنة الماضية، ليتأهلوا بعدها للمشاركة في المسابقة الدولية المنظمة في التشيك، علما أن الفريق المغربي هو الوحيد المكون من طلبة طب فقط، بينما الفرق الأخرى المشاركة تضم أطباء في طور التخصص.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق