المجلس الإقليمي لخريبكة يصادق بالإجماع على مشروع الميزانية الإقليمية وبرمجة الفائض التقديري برسم السنة المالية 2019

+ = -

مجلة24 :خريبكة 

صادق اعضاء مجلس اقليم  خريبكة، يوم الاثنين 10 شتنبر 2018 خلال دورته العادية لشهر شتنبر ، بالإجماع على مشروع الميزانية الإقليمية برسم السنة المالية 2019 والتي تبلغ أزيد من 47.7 مليون درهم.

كما صادق المجلس خلال هذه الدورة، التي ترأسها رئيس المجلس السيد امحمد الزكراني  بحضور عامل إقليم خريبكة السيد حميد أشنوري ، بالإجماع على برمجة الفائض التقديري للميزانية الإقليمية برسم السنة المالية 2019 ،والذي يبلغ أزيد من 2.2 مليون درهم.

وتمت برمجة الفائض التقديري لإنجاز مشاريع تنموية بالإقليم، والتي تشمل بالأساس  المساهمة في برامج تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب والمساهمة في المبادرة المحلية للتنمية البشرية، و انجاز الدراسات و المساعدة التقنية.

و  ناقش اعضاء مجلس اقليم خريبكة عروضا قدمت  من طرف رؤساء المصالح الخارجية المختصة حول مستجدات الدخول المدرسي والجامعي والتكوين المهني برسم موسم 2018-2019   والاستعدادات الخاصة بالموسم الفلاحي المقبل.

كما تتبع  اعضاء المجلس ، خلال أشغال هذه للدورة، عرضا حول نسبة تقدم أشغال انجاز مشروع  كهربة 94 دوارا بعشرين جماعة ترابية، في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة بين المكتب  الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب-قطاع الكهرباء- و المجلس الجهوي و المجلس الإقليمي لخريبكة.

وصادق أعضاء المجلس بالإجماع على اعادة التداول بخصوص مشروع الاتفاقية النموذجية بين مجلس جهة بني ملال-خنيفرة و مجلس اقليم خريبكة بشان التكوين المستمر لفائدة أعضاء مجلس اقليم خريبكة.

وكان رئيس مجلس الإقليم قد ذكر، في كلمة افتتاحية، استهلها بالترحيب بالعامل الجديد للإقليم، بما قامت به رئاسة المجلس في إطار الصلاحيات المخولة لها لتنفيذ مداولات المجلس و مقرراته و الزيارات الميدانية لتتبع أوراش المشاريع التي يشرف المجلس على إنجازها بتمويل من المجمع الشريف للفوسفاط، كما جدد عزم المجلس الإقليمي على العمل على تعزيز النجاعة والتعاضد بين الجماعات الترابية المتواجدة بالإقليم ، خاصة بالعالم القروي، من خلال وضع تصورات هادفة تروم تحقيق تنمية متوازنة و مستدامة.

الشرقي توهامي

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور