آسفي /وقفة احتجاجية وطنية ضدا على التضييق على العمل النقابي

+ = -

نظمت المنظمة الديمقراطية لمهني النقل وقفات احتجاجية وطنية يوم الخميس 6شتنبر2018 أمام كل من عمالة أسفي والمحكمة الابتدائية ومقر الأمن الإقليمي بآسفي ضدا

على الحكم القضائي الغيابي في حق الكاتب العام المحلي ونائب الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية لمهنيي النقل عزيز صبري الذي أدانته المحكمة بشهرين حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة 1000 درهم بتهمة إهانة القوة العمومية.

وخلال هذه الوقفة الاحتجاجية الوطنية التي شارك فيها عدد من القطاعات المنتمية الى المنظمة الديمقراطية للشغل، الى جانب مجموعة من الاطارات النقابية والجمعوية والحقوقية،حيث رفعوا شعارات نددوا من خلالها بالتضييق الممنهج على الحريات النقابية ومصادرة حق الاحتجاج السلمي.
من جانبه سجل علي لطفي الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل تضامن كل مناضلات ومناضلي المنظمة مع النقابي عزيز صبري ومع كل ضحايا التجاوزات والاعتداءات التي يتعرض لها مهنيو النقل بالمغرب اثناء مزاولته لعملهم من طرف عدة جهات ،منددا بانتهاك الحقوق والحريات النقابية والمتابعات القضائية والأحكام الجائرة ضد مناضلي مهنيي النقل والسكك الحديدية والتعليم والصحة والقطاع الخاص…
وسبق للمنظمة الديمقراطية لمهني النقل أن راسلت كل من وزير الداخلية و المدير العام للأمن الوطني ووزير العدل والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، كما طالبت عامل إقليم آسفي بالعمل على توفير الأمن اللازم للسائقين المهنيين للطاكسيات الصغيرة بأسفي.

جلال العناية

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور