توقيف الفرنسي الذي أهان العلم الوطني و إخضاعه لتحقيقات الشرطة القضائية بمراكش

+ = -

مجلة 24

أوقفت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، المواطن الأجنبي الذي ظهر في شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يهين العلم الوطني المغربي بقيامه بأفعال وإيحاءات تزدري مقدسات المغرب، وأخضعته للبحث القضائي في انتظار إحالته على النيابة العامة.

وأورد بلاغ صادر عن خلية التواصل بولاية أمن مراكش، أن مصالح مصالح الأمن الوطني كانت قد تفاعلت بسرعة مع شريط فيديو منشور على شبكة الأنترنت، وتداولته تطبيقات الهاتف المحمول، يظهر فيه مواطن فرنسي يبلغ من العمر 61 سنة وهو بصدد القيام بأفعال وإيحاءات تزدري العلم الوطني، وهو ما استدعى إخضاعه لبحث قضائي.

وأضاف البلاغ أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية، بمدينة مراكش، فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء اليوم الثلاثاء، وذلك لتحديد ظروف وملابسات إهانة العلم الوطني من طرف مواطن فرنسي مقيم بالمغرب

وأكد المصدر أنه يجري حاليا البحث والتحري حول ظروف وملابسات ارتكاب تلك الأفعال الإجرامية، وتحديد خلفيات تصويرها وترويجها، وذلك في انتظار تقديم المشتبه فيه أمام النيابة العامة المختصة فور انتهاء إجراءات البحث القضائي الذي يجري تحت إشرافها.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور