بسبب رفض الاستجابة لمطالبهم…الشغيلة البريدية تُصعّد بإضراب مفتوحٍ عن العمل

بسبب رفض الاستجابة لمطالبهم…الشغيلة البريدية تُصعّد بإضراب مفتوحٍ عن العمل

بسبب رفض الاستجابة لمطالبهم...الشغيلة البريدية تُصعّد بإضراب مفتوحٍ عن العمل

nouhaila
2021-01-12T11:37:10+01:00
من الوطن
nouhaila12 يناير 2021آخر تحديث : الثلاثاء 12 يناير 2021 - 11:37 صباحًا
مجلة 24:

قررت الشغيلة البريدية التصعيد في احتجاجاتها ضد الإدارة المركزية، والدخول في إضراب مفتوح انطلاقا من النصف الثاني من شهر يناير الجاري، وذلك ناتج عن رفض الجهات المسؤولة، الاستجابة للمطالب التي سبق ورفعتها النقابات الثلاث الممثلة لمهنيي قطاع البريد، منذ عدة شهور.

وأعلنت النقابات الثلاث الممثلة في النقابة الوطنية للبريد التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية لمجموعة بريد المغرب التابعة للفدرالية الديمقراطية للشغل، والجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك التابعة للاتحاد المغربي للشغل، في بلاغ مشترك، عن دخولهم في إضراب وطني مفتوح خلال النصف القادم من شهر يناير الجاري.

وعبرت النقابات عن نجاح المعركة التصعيدية التي خاضتها الشغيلة أيام 29 و30 و31 من شهر دجنبر الماضي، وهو ما أسمته بـ”الفشل الذريع للمحاولات اليائسة التي كانت تسعى جاهدة لتكسيرها”، وحملت المدير العام لمجموعة بريد المغرب، المسؤولية الكاملة لما ستؤول إليه الأوضاع، وفي “شرعية الإضراب ببريد المغرب وفرعه البريد بنك”.

وجاء البلاغ المشترك، بعد اجتماع النقابات الثلاث، للوقوف على المستجدات والتطورات التي تعرفها الساحة البريدية مع الخطوات الاحتجاجية التي تخوضها الشغيلة، والتي سمتها بـ”معركة الكرامة”، واصفة اياها بـ”النضج الكبير والوعي الراسخ بحقها التام والكامل في ملفها المطلبي ”.

وحمل البلاغ الإدارة، مسؤولية السعي الدفع بمؤسسة البريد إلى “مصير مجهول”، مؤكدين تشبث الشغيلة البريدية بـالمفاوضات الجادة والمسؤولة، معربين عن استيائهم لغياب مقترحات حقيقية يمكن أن تجنب مؤسسة بريد المغرب، هذا الاحتقان.

وعبرت النقابات الثلاث عن إدانتها لكل الممارسات والسلوكات التي تساهم في التضييق على الحق في الإضراب، رافضين الضغوطات والتعليمات الخارجة عن القانون من خلال الضغط على الشغيلة البريدية المضربة من أجل تزويد الشبابيك الأوتوماتيكية والبريد كاش.
ودعت النقابات فروعها المحلية، “لاتخاذ الأشكال الاحتجاجية المناسبة”، مبرزين موقفهم لتنفيذ “خطوات نضالية غير مسبوقة على عدة واجهات ومستويات،

وتأتي هذه الخطوات التصعيدية بعد خصم أكثر من خمسين بالمائة من منحة المردودية للشطر الثاني لسنة 2020 ، ولعدم استجابة الجهات المسؤولة لملفهم المطلبي، ورفض الإدارة إعطائهم النسخة النهائية من القانون الأساسي الذي تم التوافق عليه، وبسبب تأخير لوائح الترقيات ومستحقات التفريغ، ومطالب أخرى رفعتها النقابات الثلاث الممثلة لقطاع مهنيي البريد.

WhatsApp Image 2021 01 12 at 11.31.12 - majala24
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق