هل تتحكم “الولاءات الحزبية” في تدبير قطاع الصحة بسوس ؟

هل تتحكم “الولاءات الحزبية” في تدبير قطاع الصحة بسوس ؟

ahamad24
2020-08-06T23:15:03+01:00
2020-08-06T23:15:12+01:00
من الوطن
6 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين

أحمد الهيبة صمداني – أكادير

يعيش القطاع الصحي بجهة سوس ماسة حالة من “التشنج والاحتقان” خاصة بعد توالي الاستقالات وطلبات الإعفاء في صفوف المدراء والأطر الصحية بجهة سوس ماسة مؤخرا، وذلك نتيجة “تراكمات عاشها قطاع الصحة منذ مدة”، وهو ما أخرج الشغيلة الصحية بسوس ماسة للاحتجاج اليوم الخميس أمام مقر المديرية الجهوية للصحة بأكادير.

وتأتي وقفة مهنيي الصحة اليوم، حسب ما اعتبره سليمان العمري الكاتب الجهوي للنقابة للنقابة الوطنية للصحة “تراكمات لغضب الشغيلة الصحية من سوء التدبير الذي يعانيه قطاع الصحة بجهة سوس ماسة، وهو ما عبرنا عنه مرارا في بيانات وبلاغات سابقة للنقابة، تمثلت أهمها في الاختلالات الكبيرة التي يعرفها المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير وباقي مستشفيات الجهة، والتي يمكن لأي مواطن بسيط أن يلاحظها”.

الولاءات الحزبية وتدبير قطاع الصحة بأكادير

وتعليقا على الوضع الذي يعيشه قطاع الصحة بسجهة سوس ماسة، تساءل العمري، في حديثه لـ”مجلة24″، الكاتب الجهوي بسوس ماسة ونائب الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، (تساءل) عن “ما إذا كانت هناك ولاءات حزبية تحرك التدابير الأخيرة في قطاع الصحة بأكادير؟”، مشيرا إلى أن “المسؤول الجهوي الأخير عرف الجميع توجهه الحزبي مؤخرا”، مستدركا بقوله: “إن التعيينات القادمة ستظهر بشكل صحة ما نقول”.

إقرأ أيضا: “اختلالات تدبيرية” ودعاوى قضائية ضد نقابيين تخرج الشغيلة الصحية بسوس للاحتجاج

دعاوى قضائية أفاضت كأس التراكمات

وأوضح العمري أن النقابات بمثابة شركاء اجتماعي لمؤسسات الدولة الوصية على القطاع، مشددا على أن “ما أفاض كأس المشاكل التي أغرقت قطاع الصحة بأكادير، هو رفع المدير الجهوي للصحة دعاوى قضائية ضد كتاب جهويين للنقابة الصحية بسوس ماسة”.

واستغربت “الشغيلة الصحية” بسوس على لسان الكاتب الجهوي لنقابتها سليمان العمري، من “رفع هذه الدعاوى باسم محامٍ عينته الوزارة ليدافع عنا بجهة سوس ماسة في حالة تعرضنا لاعتداءات خلال دوام العمل أو ماشابه ذلك”،

وأضاف العمري أن “ما يزيد الأمر ضبابية هو نقل المرضى  إلى مستشفى إنزكان الذي لا يتوفر على قاعة للإنعاش، علما أن المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لم يعرف ضغطا كبيرا من جهة مرضى كورونا، إذ إذ لم يتعدى عددهم طيلة هذه المدة في قسم الإنعاش 20 شخصا”.

مطالب لتخفيف الاحتقان

وطالبت الأطر الصحية بسوس، على لسان سليمان العمري، في تصريح سابق خص به “مجلة24″، بتدخل وزير الصحة خالد آيت الطالب ومعه والي جهة سوس ماسة، مستغربين “عدم استدعاء الأخير لهم ولو لمرة طيلة هذه الفترة التي تعرف تشنجات واحتقان بقطاع الصحة بالجهة، والذي يواجه أطره وباء كورونا بصدور عارية، وأن يحذو  حذو جهة طنجة التي عمل والي جهتها على استدعاء تكتل نقابي بالصحة مباشرة بعد وقفة احتجاجية لهم وجمعهم بمديرية الصحة هناك لإقامة حوار مؤسساتي والوصول لحلول”.

باعتبارنا شركاء اجتماعيين، يضيف العمري، هناك قانون يسمح لنا بثلاث حلقات في السنة لِمَأسَسَة الحوار الاجتماعي، حسب ما يقره القانون المنظم لذلك، مشيرا أن “من رفع بنا دعاوى قضائية يصعب الجلوس معه في مائدة حوار واحدة”؛ مطالبين بــ” رد الاعتبار للأطر الصحية التي رفعت ضدهم الدعاوى القضائية باسم الوزارة دون علمها وهو خلل في حد ذاته، تدخلت الوزارة بعد إخبار الكتاب الوطنيين للوزير بهذه الخرق وهو ما دفع الوزارة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق