أمزازي يستقبل ممثلي الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

أمزازي يستقبل ممثلي الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

استقبل السيد سعيد امزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مساء أمس الجمعة 23 اكتوبر 2020 بمقر الوزارة بباب الرواح ممثلي الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب.
في بداية اللقاء استهل السيد الوزير كلمته بالتنويه بكل الأطر الإدارية والتربوية وعلى رأسهم السادة المدراء وأشاد بالدور الفعال الذي يقومون به في تدبير المؤسسات التعليمية، وكذا انخراطهم الكبير داخل المنظومة ولا سيما تعبئتهم في إنجاح الدخول المدرسي الحالي في ظل الوضعية الاستثنائية التي تمر بها بلادنا جراء تفشي وباء كورونا.
وقد خصص اللقاء لمناقشة ثلاث نقط أساسية:
الاولى: وتتعلق بالدخول المدرسي و الظروف الاستثنائية لهذه السنة وبالتنزيل الجيد للمذكرات الوزارية المؤطرة لهذه العملية و للتدابير الاحترازية واحترام البرتوكول الصحي المعتمد علاوة على الإجراءات الخاصة بتدبير الزمن المدرسي.
وفي هذا الصدد ثمن السادة المدراء كافة التدابير التي تم اتخاذها والتي مكنت من دخول مدرسي جيد وناجح بكل المقاييس رغم بعض الإكراهات التي سجلت ببعض المؤسسات التعليمية .
النقطة الثانية : المتعلقة بمشروع المدرسة المندمج والذي أشاد فيه السادة المدراء بمبادرة السيد الوزير من خلال تخصيص دعم مادي من شأنه تمكين المؤسسات التعليمية من الانخراط في كل المبادرات الوزارية وكذا بناء مشروع مؤسسة متكامل والذي أعطيت انطلاقته بأكاديمية طنجة -تطوان -الحسيمة وفي القريب بكل من جهتي مراكش – آسفي و فاس – مكناس على أن يتم تعميمه على باقي جهات المملكة.
والنقطة الثالثة : تهم ملف هيئة الإدارة التربوية و بالأهمية التي يوليها السيد الوزير لهذه الفئة حيث سيتم الإسراع في إخراج مرسوم الإدارة التربوية في القريب العاجل والذي يعتبر اعترافا و تحفيزا لهم على المجهودات المبذولة للرقي بالمدرسة المغربية .
وفي الختام نوه السادة المدراء بالدخول المدرسي الناجح والمتميز والذي طبعه الانخراط والتعاون بين كل رجال ونساء المنظومة التربوية
وايضا بالأولوية التي يوليها السيد الوزير لكل ملفات وقضايا منظومة التربية والتكوين ولاسيما تلك المتعلقة بالموارد البشرية، كما عبر السادة المدراء عن استعدادهم وانخراطهم في تفعيل وتنزيل كل الأوراش المفتوحة من طرف الوزارة ولاسيما تنزيل مقتضيات القانون الإطار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *