كتالونيا؛ النبوغ في الفكر يواجه الفسوق في التعبير

bouchra
2021-02-16T16:47:46+01:00
مغاربة العالم
آخر تحديث : الثلاثاء 16 فبراير 2021 - 4:47 مساءً
كتالونيا؛ النبوغ في الفكر يواجه الفسوق في التعبير
محمد ياسر بوبكري/ إسبانيا

ماذا يقع في كاتالونيا؟
لا بد و أن مجموعة التحدي أوجعت ركام الدنس الذي عشعش في نسيج كتالونيا؟
ماذا ضر أصحاب الوصاية على الاقلام و حراس الكلمات الحرة ؟

كنا نظن ان العيش في كنف مجال الحريات و تحت مظلة قوانين ديمقراطية حقيقية ستعلمنا غنى الاختلاف و ثروة النقاش، فإذا بنا نغرق في مستنقع الماضي الظلامي لأجناس من الدكتاتوريين الجدد و القدامى.
يتسلقون حيطان الفيسبوك و يتلصصون على كل من يتحرك خوفا من أن ترميهم الحركية و الديناميكية الى الشلل و النسيان، كيف و هم يتسيدون المشهد الاعلامي بالتشهير و التبخيس و نشر التهم المجانية و حتى بالتعرض الى سيادة البلاد و سمعة المؤسسات. و التنقيص من عمل الجمعيات النشيطة و المساجد و أصحاب النيات الحسنة …

لماذا تتعرض مجموعة التحدي لهجوم أوصياء الرأي و حراس معابد الصمت و الياس البالية؟
الصمت الذي يقتل المبادرات و عويل فرق الندب و النحيب الذي بدا يملا الفضاء.
من تحدث عن مبادرة جمعية سائقي التاكسيات ببرشلونة؟؟
من تحدث عن ماضي و حاضر مؤسسة ابن بطوطة؟
من تحدث عن عمليات الإحسان بدفن المواطنين المحتاجين من مغاربة برشلونة ؟
من تحدث عن القاصرين الذين تعسرت تسوية وضعيتهم و تعرضوا للطرد من المراكز بسبب عدم حصولهم على وثائقهم ؟
من تحدث عن قضايا التفقير الذي أصبح يصيب الاسر و العائلات من جراء تفاقم الاوضاع بسبب جائحة كورونا ؟
من تحدث عن الضياع المهول في قضايا التعليم و التكوين في أوساط ابناء الجالية ؟

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق