والد المغربي سعدون يؤكد أن ملف ابنه سيعرف مفاجآت ستسر المغاربة

والد المغربي سعدون يؤكد أن ملف ابنه سيعرف مفاجآت ستسر المغاربة

كشف الطاهر سعدون، والد الطالب المغربي إبراهيم سعدون، الذي اعتقلته قوات ما يسمى بـ”جمهورية دونيتسك الشعبية”
أن ملف ابنه سيعرف قرببا مفاجآت ستسر المغاربة.

وأكد سعدون في تصريحات صحفية أن هناك تحركات على الصعيد الدولي فيما يخص قضية ابنه، مشيرا إلى أن محكمة ما يسمى “دونيتسك” عينت محامية تتميز بالكفاءة، وأسرة إبراهيم “تثق في قدراتها”.

وأعرب والد الطالب إبراهيم سعدون عن ثقته بالكفاءة التي تتمتع بها محامية ابنه، مبرزا أنه تعذر عليه تعيين محام لإبراهيم بسبب غياب قانون في “جمهورية دونيتسك الشعبية” يخول تعيين محام أجنبي، بعد انفصالها عن أوكرانيا.

وأشار المتحدث نفسه إلى أن المحامية السالفة الذكر استأنفت الحكم فعلا على غرار البريطانيين، لافتا إلى أن لكل واحد منهما محام أيضا.

وبخصوص بلاغ سفارة المملكة بكييف الصادر بشأن هذه القضية، قال الطاهر أن البلاغ سالف الذكر “غير مسؤول”، وصياغته “ركيكة”، نافيا أن تكون السفارة أو الخارجية المغربية تواصلت معه.

وفي سياق متصل، صرح ذات المتحدث أنه “فقد ثقته بالحكومة المغربية”، مشددا على أن “أن رئاسة الحكومة هي المسؤولة عن وزاراتها، وهي التي يجب أن يوجه إليها اللوم، على الأقل في استهجان طريقة صياغة البلاغ”.

يذكر أن سفارة المملكة المغربية في كييف كانت قد كشفت أن الطالب ابراهيم سعدون قبض عليه وهو يرتدي زي جيش الدولة الأوكرانية كعضو في وحدة البحرية الأوكرانية.

وأضافت السفارة أن الشخص المعني حامل للجنسية الأوكرانية مسجون حاليا من قبل جهة غير معترف بها من قبل الأمم المتحدة أو المملكة المغربية.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.