انتقموا من شقيقه بسبب ديونه..تفاصيل جديدة في جريمة تشويه وجه قاصر مغربي ب”الماء القاطع” باسبانيا

+ = -

اعتقل رجال الأمن ببلدة كاسبي التابعة لمقاطعة سرقسطة شمال اسبانيا، الثلاثاء الماضي، الشخص المقنع الذي قام في الأسابيع الأخيرة، بمهاجمة القاصر المغربي المدعو “كمال” ، والبالغ من العمر حوالي 17 عامًا، حيث رشه بحمض الأسيد المعروف ب”الماء القاطع” ، بالقرب من منزل أسرته بنفس البلدة.

وحسب موقع “ايل اسبانيول” ، فان الأمر يتعلق بمجرم معروف لدى الأمن دعى “أيتور ج.ج.”، يتوفر على 15 سابقة مرتبطة بالاعتداءات والسرقة تحت التهديد باستعمال العنف، حيث تم ايداعه السجن في انتظار انطلاق محاكمته.

وتسير تحقيقات الشرطة في اتجاه ترجيح فرضية أن يكون طرف أو أطراف ثالثة ، قد أرسلوا الشخص المعتقل لتنفيذ الاعتداء البشع مقابل مبلغ مالي، على اعتبار أن الشقيق الأكبر للضحية المدعو (يحيى) مختفي عن الأنظار منذ 31 يناير 2019، بسبب الديون المتراكمة عليه لفائدة عدة أشخاص.

وقالت زوجة الشقيق المختفي في تصريح اعلامي أنها تلقت تهديدات من طرف أشخاص مجهولين بسبب مشكلة ديون زوجها، حيث لجأت الى الأمن طلبا للحماية، قبل واقعة تعرض الشقيق الأصغر للشخص المديون لاعتداء تسبب في تشويه وجهه وحروق وصلت الى 70% من جسده.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور