إبنة سوس سلمى البادرة تتصدر الرتبة الثانية في البطولة المغاربية بدولة تونس

+ = -

إستطاعت التلميذة السوسية سلمى البادرة المزدادة سنة 2004، بمدينة إنزكان، والتي تتابع دراستها بالسنة الثالثة إعدادي، بالثانوية الإعدادية القاضي عياض بجماعة الدشيرة بجهة سوس ماسة ، الحصول على الرتبة الثانية في البطولة المغاربية لفئة الصغيرات في العدو الريفي المدرسي، المنظمة بساقية سيدي يوسف بدولة تونس، يوم 2 فبراير2019.

وهذه ليست المرة الأولى التي تحضى فيه سلمى بهذه الرتبة في البطولة المغاربية، بل سبق لها الحصول على الرتبة الأولى في منافسات العدو الريفي المدرسي الإقليمي والجهوي والوطني، كما توجت بالمركز الثاني رفقة المنتخب الوطني المغربي المشارك في البطولة المدرسية المغاربية للعدو الريفي بدولة تونس، ما بين 31 يناير و 5 فبراير

حيث لقيت بإستقبال ،يوم الجمعة 8 فبراير بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة سوس ماسة، وأقيم لها حفل بمناسبة فوزها، هنئها فيه محمد جاي منصوري مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس،وهنأ أيضا أسرتها وأساتذتها ومؤطريها على هذا التتويج المميز، الذي يعكس تشريفها للرياضة المدرسية وطنيا وجهويا وإقليميا، في الوقت الذي ما تزال فيه جهة سوس ماسة مشتلا للكفاءات والمبادرات، والتميز الرياضي المدرسي، حيث قال مدير الأكاديمية في هذا الصدد بأن من بين المبادرات التي تميز الجهة تكمن في إرساء المراكز الرياضية بالثانوي الإعدادي، وتوسعها سنة دراسية بعد أخرى، مما بوأها مواقع متقدمة في الرياضة المدرسية نتائج وكفاءات، بفضل كل الأطر التربوية والإدارية والفاعلين، ومنهم أطر الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية.

كما دعى مدير الأكاديمية بهذه المناسبة كل الفاعلين والشركاء والمتدخلين للإهتمام أكثر بالرياضة المدرسية، مشتل الأبطال، عبر إيلاءها مزيدا من الدعم المعنوي والمادي لبلوغ المرأم،
وفي الأخير عبرت البطلة “سلمى البادرة”، عن شكرها وهي تذرف دموع التأثر، لكل من والديها ومدير الأكاديمية إلى جانب الأطر التربوية والإدارية، ومدربها على ما قدموه من مساعدات جبارة لوصولها لهذه النتائج، كما وعدت بتقديم الأفضل في مشوارها الدراسي والرياضي لاحقا

عزيز ابراهيم

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور