الدار البيضاء.. السرقة بالخطف تعود للواجهة بمحيط مرجان درب السلطان

الدار البيضاء.. السرقة بالخطف تعود للواجهة بمحيط مرجان درب السلطان

bouchra
2020-10-27T10:19:32+01:00
2020-10-27T10:19:36+01:00
حوادث
27 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد

لا حديث في أوساط ساكنة مدينة الدار البيضاء إلا عن ظاهرة السرقة وانتشال الحقائب من أيدي النساء من طرف عصابات يمتطون دراجات نارية، هؤلاء اللصوص يتربصون بالضحايا أثناء سيرهم بالشارع، وتستهدف هذه العصابات خطف حقائب السيدات وهواتفهم وأموالهم لضعف مقاومتهم أثناء تعرضهم لعمليات السرقة، وعادة ما تستخدم الدراجات النارية التي لا تحمل اللوحات المعدنية أو المسروقة لتنفيذ عملياتهم الإجرامية.

وعلمت مصادرنا، أن سيدة وزوجها المقيم بالديار الأمريكية تعرضا للسرقة يوم السبت 17 أكتوبر الجاري زوالا، بالقرب من متجر مرجان درب السلطان، المتواجد بشارع محمد السادس، حيث عمد لص يمتطي دراجة نارية على سرقة محفظة الزوجة بالقوة وبحوزتها مبلغ مالي مهم، وهاتف نقال، بالاضافة إلى مفاتيح السيارة والمنزل، والبطاقة الوطنية والبنكية والوثائق.

زوج السيدة “ع.ا” تقدم بشكاية في الموضوع إلى المصالح الأمنية، كما عبر المشتكي عن تدمره من الوضعية الأمنية التي وصلت إليها مدينة الدار البيضاء، متسائلا عن الجهة الأمنية الوصية على هذه النقط السوداء؟ ومطالبلا في نفس الوقت بضرورة تكثيف الحملات التمشيطية للقبض على اللصوص الذين يرعبون المارة.

يشار إلى أن محيط المركز التجاري مرجان، القريب من سوق القريعة، هو بمثابة نقطة سوداء بالمدينة العملاقة، حيث يتعرض يوميا هناك العشرات من المارة لعمليات السرقة بالخطف، أبطالها مجرمون يمتطون دراجات من أصناف مختلفة تسير بسرعة البرق، ومن هذا المنبر يطالب زوج السيدة التي تعرضت للسرقة من المدير العام للأمن الوطني المشهود له بالكفاءة والحنكة، بإعطاء أوامره للقبض على الجاني وإرجاع المسروق، وتكثيف الدوريات والحملات التمشيطية بمحيط المنطقة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق