مصرع أستاذ بطريق الموت بخميس متوح و وزارة التجهيز و النقل تتحمل مسؤولية

مصرع أستاذ بطريق الموت بخميس متوح و وزارة التجهيز و النقل تتحمل مسؤولية

bouchra
2020-11-26T09:37:58+01:00
حوادث
bouchra24 نوفمبر 2020آخر تحديث : الخميس 26 نوفمبر 2020 - 9:37 صباحًا

لقي صباح اليوم الثلاثاء 24 نونبر الجاري، أستاذا مصرعه بعد تعرضه لحادثة سير على مستوى الطريق الإقليمية رقم 3459 الرابطة بين مركز بوعلالة و جماعة خميس متوح بإقليم الجديدة .

الأستاذ حديث العهد بالتعيين و كان يدرس مادة التربية البدنية بالثانوية الإعدادية عبد المالك السعدي بجماعة خميس متوح بإقليم الجديدة، حيث كان متجها صوب مقر العمل صباحا لتأدية واجبه الوطتي، و بسبب رداءة الطريق و الضباب الكثيف الذي خيم على المنطقة، جعلت الرؤية مستحيلة، ليصدم مباشرة مع سيارة كبيرة لنقل البضائع، و يسلم الروح لبارئها خلال نقله عبر سيارة الإسعاف.

هذا وقد شيعت جنازة الأستاذ بعد الزوال من نفس اليوم، حضرها عدد كبير من أصدقائه في العمل و الدراسة و أيضا عدد من أبناء جماعة ولاد فرج، لما كان يمتاز به من خصال حميدة و تفانيه و إخلاصه في العمل.

و قد شهدت نفس الطريق الموسم الدراسي الماضي، انقلاب سيارة خفيفة، كان عل متنها أستاذة تعمل بنفس الجماعة، و ذلك بسبب رداءة الطريق و تحفر جوانبها و ضيقها، مما يصعب مرور عربتين متعاكستين.

هذا و يطالب عموم مستعملي الطريق الإقليمية رقم 3459 الرابطة بين جماعة خميس متوح و أربعاء العونات ، من وزارة التجهيز و النقل و اللوجيستيك و الماء، بضرورة التدخل العاحل من أجل إعادة إصلاح و توسيع هذا المقطع الطرقي الخطير، خصوصا انه يعتبر القلب النابض الإقتصاد بمنطقة دكالة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق