حادثة سير خطيرة ترسل شخصا إلى قسم المستعجلات و فرار سائق سيارة الإسعاف

حادثة سير خطيرة ترسل شخصا إلى قسم المستعجلات و فرار سائق سيارة الإسعاف

bouchra
حوادث
bouchra24 نوفمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 7:09 صباحًا

شهدت الطريق الوطنية رقم 1 مساء يوم الإثنين بالقرب من مدارة مصور راسو بمحاداة مؤسسة الطواجنة، حادثة سير خطيرة بين سيارة الإسعاف و سيارة خفيفة.

و تعود تفاصيل هذا الحادث، عندما هم صاحب السيارة الخفيفة من نوع “جيتا” عبور الطريق الوطنية في اتجاه مدينة سطات التي كانت وجهته عبر أحد ولاد فرج، إذ لم ينتبه إلى سيارة الإسعاف القادمة من مدارة مصور راسو في اتجاه جماعة سبت سايس، رغم علمه بوجود علامة التشوير قف، التي ترغم على كل السائقين المتجهين إلى الطريق الجهوية رقم 316، انتظار خلو الطريق الوطنية رقم 1 من جميع انواع العربات و العبور عبد ذلك.

الحادث خلف خسائر مادية جسيمة في العربتين و ايضا إصابة سائق السيارة الخفيفة بجروح متفاوتة الخطورة، فيما فر سائق سيارة الإسعاف إلى وجهة مجهولة، تاركا وراءه عدة استفهامات؟؟؟

و لحسن الحظ أن هذا الحادث الذي وقع بالقرب من مؤسسة تعليمية، لم يصادف وقتها خروج التلاميذ مساء، لكانت الواقعة كارثية و ربما يكون ضحاياها تلاميذ صغار لا ذنب لهم.

هذا و أصبحت الطريق الوطنية رقم 1 بين الجديدة و مدارة مصور راسو يطلق عليها بطريق الموقت، و خصوصا بالقرب من مجموعة مدارس طواجنة و هي ملتقى الطريق الوطنية رقم 1 و الطريق المؤدية إلى مدينة سطات عبر أحد ولاد فرج و بولعوان، نظرا لكثرة حوادث السير التي تشهدها بشكل يومي، كما خلفت أيضا في أقل من 48 ساعة وفاة شخص و إصابة شخص آخر بجروح في حادثة مميتة بالقرب من محطة الوقود ” وينكسو”..

و يطالب عموم مستعملي هذا المقطع الطرقي بإعادة توسيعه، نظرا للعدد الهائل من العربات التي تمر منه، و أيضا بإحداث مدارات جديدة من أجل عبور إلى بعض الدواوير، و إحداث مدارة عند مؤسسة الطواجنة، و هي فرصة للسائقين من أجل تخفيف السرعة حتى لا يكون التلاميذ ضحايا تهور بعض السائقين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق