عصابة إجرامية مدججة بالأسلحة البيضاء تستنفر الدرك الملكي بأولاد سعيد و مسؤولي القياد الجهوية بسطات

عصابة إجرامية مدججة بالأسلحة البيضاء تستنفر الدرك الملكي بأولاد سعيد و مسؤولي القياد الجهوية بسطات
مجلة 24 - سطات

استنفر المركز الترابي للدرك الملكي بأولاد سعيد جل مكوناته و معه كبار المسؤولين بالقيادة الجهوية بسطات ، على إثر عملية هجومية لعصابة إجرامية مدججة بالأسلحة البيضاء على مقهى في مشاهد مرعبة عاشتها ساكنة مركز أولاد سعيد عصر اليوم الأحد 19 يونيو الجاري.

و في التفاصيل ، هاجم أفراد عصابة إجرامية ملثمة بعد نزولهم من سيارات مقهى بالمركز المذكور ، حاملين أسلحة بيضاء و سيوف ، حيث تم الاعتداء على أحد الأشخاص و هو أخ لأحد المستشارين بجماعة أولاد سعيد ، بحسب ما أشار إليه شهود عيان ، و تكسير بعض ممتلكات المقهى ، في مشاهد لا ترى إلا في أفلام العصابات .

و استنادا لمصادر مجلة 24 ، فإن هذه الأفعال الإجرامية التي خلقت حالة من الرعب و الهلع في صفوف الحاضرين على الخصوص و ساكنة مركز أولاد سعيد عموما ، يرجح أن منفذيها كانوا يبحثون عن مستشار جماعي قصد الاعتداء عليه بتحريض من عضو بارز في ذات الجماعة في إطار تصفية الحسابات السياسية بينهما ، و خاصة بعد تقديم الأول لشكاية لدى النيابة العامة ضد الثاني يتهمة التهديد بالقتل و التصفية الجسدية ، تتوفر الجريدة على نسخة منها ، غير أن أفراد العصابة المستأجرين لم يجدوا هدفهم بل وجدوا أخاه الذي تعرض للاعتداء و الأذى من قبلهم و معه ممتلكات المقهى التي كان يجلس بها ، قيل أن يلوذوا بالفرار إلى وجهة مجهولة.

و وفقا لذات المصادر ، حل بمسرح الجريمة عناصر المركز الترابي للدرك الملكي و السلطات المحلية ، إضافة لمسؤولين كبار من القيادة الجهوية للدرك الملكي بسطات و الشرطة العلمية و التقنية ، من أجل اتخاذ ما يلزم و فتح بحث بتعليمات من النيابة العامة ، و مباشرة الأبحاث الميدانية للوصول إلى مرتكبي هذه الأفعال الإجرامية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.