إطلاق النار بين أمن فاس و عصابة تسفر عن حجز كميات من المخدرات

+ = -

تمكنت مصالح ولاية أمن فاس، بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، فجر اليوم السبت 12 أكتوبر الجاري، من توقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 25 و47 سنة، متلبسين بحيازة أكثر من طنين و280 كيلوغراما من مخدر الشيرا. وجرى توقيف المشتبه فيهم على متن سيارة خفيفة بمدخل مدينة فاس، حيث واجه أحدهم عناصر الشرطة بمقاومة عنيفة مستعملا بندقية صيد أطلق منها أربعة عيارات نارية في اتجاه عناصر الأمن، مما اضطر موظفي الشرطة لاستخدام أسلحتهم الوظيفية واطلاق ستة رصاصات، أصابت واحدا من المشتبه فيهم على مستوى أطرافه السلفي، وذلك بشكل مكن من ضبط كافة المشتبه فيهم وحجز السلاح الناري المستعمل في هذا الاعتداء ورصاصتين.

وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة بالسيارة التي كان على متنها المشتبه فيهم عن حجز طنين و280 كيلوغراما من مخدر الشيرا، فضلا عن كيلوغرامين من مخدر أوراق الكيف، وعدة جرعات من مخدر الكوكايين، وكذا مبلغ مالي قدره 8390 درهما وعدة هواتف نقالة وصفائح ترقيم أجنبية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه المصاب رهن المراقبة الطبية بالمستشفى حيث يتلقى العلاجات الضرورية، فيما تم وضع مشاركيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور