طنجة ….إطلاق الرصاص لتوقيف شخص عرض حياة المواطنين وعناصر الشرطة للخطر

+ = -

معاذ شهبون

أدت ظاهرة “الترمضينة” التي تميز بعض الشباب خلال شهر رمضان، إلى إصابة شرطي بمدينة طنجة وتعرض المعتدي لإطلاق نار بالرصاص، وذلك زوال أمس الجمعة، بالسوق الداخل للمدينة، في عملية شجار بالأسلحة البيضاء بين شخصين.

وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني، أن موظف شرطة يعمل بالفرقة السياحية بولاية أمن طنجة، اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي في تدخل أمني، لتوقيف شخصين كانا بصدد تبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها تعريض سلامة المواطنين وممتلكاتهم للخطر.

وأوضحت المديرية، أن المشتبه فيهما، وهما من ذوي السوابق القضائية، دخلا في شجار بواسطة أسلحة بيضاء بالسوق الداخل بطنجة، مما هدد أمن وسلامة مرتادي السوق، وهو الأمر الذي اضطر معه موظف شرطة لإستخدام سلاحه الوظيفي بعدما رفض المشتبه فيهما الامتثال وأبديا مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الشرطة.

وقد أصيب جراء هذا الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي أحد المشتبه فيهما على مستوى الفخد، بعدما أصاب بدوره الشرطي بجروح، بينما مكنت عمليات البحث من حجز الأسلحة البيضاء المستعملة في الشجار، وتوقيف المشتبه فيهما اللذين تم الاحتفاظ بهما على التوالي تحت الحراسة الطبية بالمستشفى بالنسبة للشخص المصاب وتحت الحراسة النظرية بالنسبة للمشتبه فيه الثاني، وذلك على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور